أخبارسياحة وطيران

طيران الإمارات تعين مديراً جديداً في مصر

       

       

       

       

       


 

  أعلنت طيران الإمارات عن تعيين إبراهيم غانم مديراً إقليمياً جديداً لعملياتها في مصر وليبيا. وقد باشر مهام عمله في القاهرة اعتباراً من 1 نوفمبر 2019، حيث يتولى مسؤولية جميع عمليات الناقلة، ويشرف على وظائف المبيعات وخدمات الركاب والشحن وعمليات المطار، ويقدم تقاريره مباشرة إلى بدر عباس، نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة أفريقيا.

وكان إبراهيم غانم قد التحق بالعمل لدى طيران الإمارات ضمن برنامج التدريب الإداري منذ نحو خمس سنوات، وشغل خلال هذه المدة منصب مدير الدعم التجاري. وبعد إتمام تدريبه، شغل منصب مدير عمليات الناقلة في زيمبابوي ثم في تونس. ويحمل درجة البكالوريوس في الحقوق من الجامعة الأميركية في الإمارات.

وتعليقاً على تعيينه في منصبه الجديد، قال إبراهيم غانم: “تعد مصر سوقاً مهمة وتشهد نمواً متواصلاً، ويتجلى ذلك في قيامنا بتشغيل طائرة A380 إلى القاهرة مؤخراً، حيث أضافت مزيداً من السعة المقعدية لتلبية الطلب على هذا الخط الحيوي. وأنا أتطلع إلى تسخير إمكانياتي مع فريق العمل لمواصلة مسيرة الشركة الناجحة”.

ويتمتع العملاء الذين يسافرون على رحلات طيران الإمارات بخدمات وضيافة عالمية المستوى على أيدي أفراد الطاقم من مختلف الجنسيات، بمن فيهم 1055 مصرياً في طاقم المقصورة و16 طياراً، بالإضافة إلى أكثر من 2025 مواطن مصري يعملون في مكاتب طيران الإمارات في مصر وفي المقر الرئيس بدبي. كما يوفر نظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز جوائز عالمية أكثر من 4500 قناة مسموعة ومرئية تعرض أحدث الأفلام العالمية والموسيقى وألعاب الفيديو. ويحصل الركاب أيضاً على 20 ميغابايت من بيانات الإنترنت اللاسلكي Wi-Fi مجاناً.

يذكر أن القاهرة كانت من أوائل المحطات على شبكة خطوط طيران الإمارات العالمية، حيث بدأت الناقلة خدمتها في عام 1986 بثلاث رحلات أسبوعية، واستمرت في التوسع لتصل الآن إلى 25 رحلة أسبوعياً بين القاهرة ودبي، منها 4 رحلات في الأسبوع بطائرة الإيرباص العملاقة A380، في حين تعمل بقية الرحلات بطائرات البوينج 777.

ويتكون أسطول طيران الإمارات حالياً من 269 طائرة حديثة، من طرازي بوينج 777 وإيرباص A380. وتخدم الناقلة، انطلاقاً من مركزها في دبي، 159 مدينة في 85 دولة ضمن قارات العالم الست.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *