سياسة

       

السراج يدعو لانتخابات تُنهي “أزمة الشرعيات”.. وخروج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج، إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية للتخلص من “أزمة الشرعيات”، مُشددًا في الوقت ذاته على ضرورة خروج “القوات الأجنبية والمرتزقة” من البلاد.


وقال السراج، في كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ75، إن “مشروع عسكرة الدولة” المدعوم من “بلدان ومرتزقة” يعتبر “مرفوضًا”، ويمس بسيادة ليبيا.


ودعا السراج، الذي تحظى حكومته بدعم أمُمي، إلى الدول الداعمة لـ”الطرف الآخر” (الجنرال خليفة حفتر في شرق البلاد) إلى إعادة النظر، وفتح قنوات اتصال مع حكومته.


وأضاف السراج أنه يجب اتخاذ “خطوات عملية تلزم الطرف الآخر بإعادة المرتزقة لبلادهم وإعادة فتح المنشآت النفطية”، مؤكدًا أهمية الإسراع في استئناف الحوار السياسي الشامل لكل القوى في ليبيا.


ورأى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أن وقف إطلاق النار الدائم في البلاد يقتضي أن “تصبح منطقتي سرت والجفرة منزوعتي السلاح وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة منهما، ومن كل الأراضي الليبية”.


ورحب السراج بدعوة القيادات السياسية في المنطقة الشرقية إلى وقف إطلاق النار وأهمية عودة إنتاج النفط”، بينما تحدث عن حدوث خروقات من قبل مجموعات مسلحة تابعة “للمعتدين”، في إشارة إلى قوات الجنرال خليفة حفتر.


وفي 21 أغسطس آب الماضي، أعلن السراج وقفا لإطلاق النار، تلاه بيان من رئيس مجلس النواب في شرق البلاد عقيلة صالح، يؤكد على التزام قوات حفتر بالخطوة.


وقبل أيام، أسفرت محادثات لأحمد معيتيق نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق مع مسؤولين بشرق ليبيا، عن التوصل إلى اتفاق بإعادة تشغيل المنشآت النفطية.


Source