أخباربنوك وتأمين

       

بنك المشرق وصندوق الإسكان يعززان شراكتهما للتوسع بمباردة التمويل العقاري

       

       

       

       

       


 

أعلن بنك المشرق مصر، أحد المؤسسات المالية الرائدة في المنطقة، وصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، عن تعزيز شراكتهما الإستراتيجية في مصر، بهدف تزويد العملاء بمجموعة أوسع من خيارات التمويل العقاري.

وجاء هذا الإعلان بالتزامن مع المبادرة التي أطلقها البنك المركزي المصري مؤخرًا لتوفير التمويل العقاري المناسب للمواطنين المصريين.

وفي حين اقتصرت المبادرة في مراحلها الأولى على توفير التمويل العقاري للمواطنين من ذوي الدخل المحدود، فإن المرحلة الثانية التي تغطيها هذه الاتفاقية توسعت لتشمل توفير التمويل العقاري للمواطنين من ذوي الدخل المتوسط أيضًا.

وتم الاتفاق على توسيع نطاق الشراكة خلال اجتماع ضم فريقًا من كبار المسؤولين الإداريين في بنك المشرق مصر وصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري.

وأشاد الرئيس التنفيذي لبنك المشرق مصر، عمرو البهي، بشراكة البنك مع صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، إذ ساهمت في دعم المواطنين من ذوي الدخل المحدود وفي توفير المسكن المناسب والكريم لهم.

وأضاف أن بنك المشرق مصر يرحب بجميع الفرص المتاحة للاشتراك في مختلف المبادرات التي يطلقها البنك المركزي المصري،

وأن البنك لا زال في جعبته الكثير من المبادرات الطموحة، التي من شأنها تعزيز مكانة البنك الرائدة في قطاع الخدمات المصرفية للأفراد والشركات، والشركات الصغيرة والمتوسطة، والذي عن طريقه سيواصل لعب دورًا بارزًا في السوق المصرية.

وقال هيثم حماد، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قطاع التجزئة المصرفية: “إننا سعداء للغاية بتعاوننا مع صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري في إطلاق هذه المبادرة الجديدة التي تنسجم مع تعليمات ومبادرات البنك المركزي المصري،

كما تسهم في تعزيز الاقتصاد بوجه عام، وتوفير الخدمات المصرفية للشرائح الأكثر حاجة إليها في المجتمع”.

وبموجب الاتفاقية القائمة حاليًا، يستهدف برنامج تمويل ذوي الدخل المحدود توفير التمويل العقاري لمن يقل دخلهم الشهري عن 4200 جنيه،

في حين يقضي البروتوكول الجديد الذي تم توقيعه مؤخرًا مع صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري بتوفير التمويل للعملاء الذين يتراوح دخلهم الشهري بين 4200 جنيه و40 ألف جنيه.

كما يمكن للعملاء الاستفادة من نسبة تمويل تصل حتى 80% من ثمن الوحدة على ألا تتجاوز قيمتها 2.25 مليون جنيه ولمدة تصل حتى 20 عامًا.

وأشاد حماد بالدعم الكبير الذي قدمه فريق العمل الذي ترأسته مي عبدالحميد، الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري،

ودورها الفعال في دعم المبادرات الاجتماعية الهادفة إلى توفير حلول الإسكان الملائمة للمواطنين المصريين وتحقيق الحلم الدائم للكثيرين بامتلاك منزلهم الخاص