بنوك وتأمين

الغرير الإماراتية تسعى لاقتراض 1.5 مليار جنيه لمشروعها في مصر

المصدر: دبي – العربية.نت

خاطبت شركة القناة للسكر المصرية التابعة لمجموعة الغرير الإماراتية، تحالفا من 6 بنوك مصرية لزيادة قرض معبري بواقع 1.5 مليار جنيه، ليصل إلى 4.4 مليار جنيه.

وقالت مصادر مصرفية إن الشركة طالبت البنوك بزيادة مدة استخدام القرض المعبري لتنتهي في ديسمبر المقبل تزامنا مع زيادة قيمة القرض، مشيرة إلى أن الزيادة الجديدة للقرض لا تشمل شريحة دولارية.

ووقعت الشركة في مارس 2019، اتفاقية تمويل معبري مع تحالف 6 بنوك مصرية، بقيمة 2.9 مليار جنيه على أن يكون القرض على شريحتين، الأولى بالعملة المحلية بقيمة 1.2 مليار جنيه، وشريحة دولارية بقيمة 100 مليون دولار، وفقا لجريدة الشروق المصرية.

ويتكون التحالف البنكي من بنوك الأهلي المصري، بنك قطر الوطني وبنك الإسكندرية وبنك التنمية الصناعية المصري وبنك قناة السويس والمصرف المتحد.

ويوجه القرض لعمليات الشراء والبناء والتشغيل بمشروع الشركة لإنشاء أكبر مصنع لإنتاج سكر البنجر في العالم بطاقة إنتاجية 900 ألف طن سنويا.

وحصلت القناة للسكر على ضمانة هيئة الصادرات الالمانية المعروفة بـ«ضمانات هيرمس» لاقتراض الشركة 300 مليون دولار من بنوك ومؤسسات تمويل دولية.

وخاطبت الشركة بنوكا أوروبية، بالإضافة إلى الصندوق السعودي للتنمية لاقتراض 300 مليون دولار بضمانة من هيئة الصادرات الألمانية، وذلك ضمن قرض مشترك يبلغ 650 مليون دولار تسعى الشركة للحصول عليه.

ويضم القرض المشترك شريحة بالجنيه المصري بما يعادل 250 مليون دولار، بالإضافة إلى 100 مليون دولار تحصل عليها الشركة من تحالف بنوك مصرية، وهي نفس البنوك المشاركة في القرض المعبري الذي حصلت عليه الشركة في مارس 2019، وذلك بخلاف 300 مليون دولار توفرها بنوك أوروبية والصندوق السعودي للتنمية.

ويوجه القرض الذي تسعى الشركة للحصول عليه إلى المساهمة في التكاليف الاستثمارية التي تتجاوز المليار دولار لمشروع القناة للسكر في غرب المنيا، تخصص 550 مليون دولار منها لزراعة 181 ألف فدان (77 ألف هكتار) بأحدث طرق الري وتخصص 450 مليون دولار الباقية لإنشاء المصنع، حسب إسلام سالم الرئيس التنفيذي لشركة القناة للسكر في تصريحات سابقة.

وينتج المشروع 5.5 مليون طن من البنجر في الموسم الممتد من فبراير إلى يونيو من كل عام ليوفر نسبة تصل إلى 60% من احتياجات المصنع من البنجر مع توفير النسبة الباقية من خلال المزارع المحيطة بالمشروع، وهو ما يوفر نحو 60 ألف فرصة عمل.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق