اقتصاد عالمي

هيئة تنمية الصادرات تنظم زيارة لفرنسا

 قام وفد من هيئة تنمية الصادرات بزيارة للعاصمة الفرنسية باريس استهدفت نقل الخبرات التكنولوجية الفرنسية للصناعة الوطنية بهدف زيادة صادراتها وتعزيز قدرتها التنافسية في الأسواق العالمية والتعرف على التطورات الصناعية الحديثة وأثرها على زيادة الصادرات، حيث تأتى الزيارة في إطار التعاون بين الهيئة وبرنامج تعزيز التجارة الخارجية والأسواق المحليةTDMEP الممول من الاتحاد الاوروبى.

وقال السفير خالد يوسف رئيس هيئة تنمية الصادرات ان الهدف الأساسي من الزيارة هو الاستفادة من التجربة والخبرة الفرنسية فيما يتعلق بالثورة الصناعية الرابعة والتى تعتمد على التقنيات الجديدة والابتكار، لافتاً الى ان الزيارة استهدفت ايضاً المساهمة في بناء صناعة وطنية مترابطة وأكثر تنافسية خاصة وان فرنسا تمتلك مجموعة كبيرة من تقنيات التحول الصناعى المعتمدة على الثورة الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والذكاء الصناعى وهو ما يسهم فى زيادة تنافسية الصادرات المصرية للأسواق الخارجية.

وأضاف ان الزيارة تضمنت زيارة لمؤسسة بيزنس فرانس العاملة في مجال التصدير والاستثمار حيث تم خلالها مناقشة الخدمات التي تقدمها المؤسسة لتعزيز الابتكار والتكنولوجيا للمصانع المصدرة، كما تم استعراض الخبرات الصناعية الفرنسية ومناقشة سبل تعزيز التعاون بين الجانبين في مجالات التنمية والتبادل المعرفي والتدريب وبناء القدرات ووضع خطط وبرامج التعاون بين الهيئة ومؤسسةbusiness France.

وأوضح يوسف ان الزيارة تضمنت ايضاً زيارة لوزارة الاقتصاد الفرنسية استهدفت بحث سبل التعاون بين مصر وفرنسا في مجال الثورة الصناعية الرابعة وأثرها على تنمية الصادرات، كما تم عقد لقاءات مع عدد من الجهات الفرنسية العاملة في مجالات التكنولوجيا الحديثة والابتكار وتطوير الاعمال، كما تم تنظيم زيارة لاحدى كبريات الشركات العالمية العاملة في مجال الابتكار والتي تقدم خدمات للمصانع العالمية لتعزيز تنافسيتها.

ولفت الى ان حجم الصادرات المصرية لفرنسا حققت خلال عام 2018 نسبة زيادة قدرها 49% حيث بلغت 862 مليون دولار مقابل 578 مليون دولار عام 2017، مشيراً الى ان هذه الزيادة أدت الى انخفاض عجز الميزان التجارى لمصر مع فرنسا بمعدل 27%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق