بترول وطاقة

بعد مصادرتها.. هل ستزود طهران “كراكاس” بالوقود للمرة الثالثة؟

المصدر: دبي – العربية.نت

بينما تشهد فنزويلا أزمة محروقات، تساءلت صحيفة “واشنطن بوست” إن كانت إيران ستزوّدها للمرة الثالثة بالوقود؟

لاسيما أنه قبل شهر صادرت السلطات الأميركية محروقات إيرانية كانت في طريقها من إيران إلى مادورو في أسطول من 4 سفن مملوكة من يونانيين ترفع علم ليبيريا.

ولكن لم تستخدم الولايات المتحدة القوة مع السفن ولم يتم مصادرتها إنما فقط حمولتها.

ولم تبدِ الولايات المتحدة بعد موقفا حيال أي شحنة إيرانية جديدة محتملة قد تتجه إلى فنزويلا.

وكانت مصادر قد ذكرت في اليومين الماضيين، أن وقودا إيرانيا صادرته الولايات المتحدة الشهر الماضي أثناء نقله إلى فنزويلا في طريقه الآن إلى تكساس على متن ناقلتين من المنتظر أن تصلا خلال الأيام المقبلة، وذلك في إطار مساعي واشنطن لتعطيل التجارة بين كراكاس وطهران.

وأضافت المصادر أن شحنة الوقود الأولى على متن الناقلة يوروفورس، التي ترفع علم ليبيريا، من المنتظر أن تصل إلى جالفستون في تكساس خلال الساعات الأربع والعشرين القادمة.


واشنطن تؤكد مصادرة شحنات نفط إيرانية ضخمة لفنزويلا

ومن المتوقع أن تصل الشحنة الثانية على متن الناقلة ميرسك بروجرس، التي ترفع علم سنغافورة، إلى ميناء هيوستون في 19 سبتمبر أيلول.

ولم ترد يوروتانكرز وميرسك تانكرز، اللتان تديران الناقلتين، حتى الآن على طلب للتعقيب. وامتنعت وزارة العدل الأميركية عن التعليق.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في أغسطس آب أنها صادرت 1.1 مليون برميل من الوقود الإيراني كانت في طريقها إلى فنزويلا.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق