بترول وطاقة

برنت يستقر دون 40 دولاراً وسط ضغوط حول الطلب

المصدر: سنغافورة – رويترز

لم يطرأ تغير يُذكر على أسعار النفط اليوم الخميس بعد أن انخفضت في وقت سابق، إذ ما زالت آفاق الطلب تغلفها الضبابية بفعل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في العديد من الدول وفي الوقت الذي كشفت فيه بيانات ارتفاع مخزونات الخام الأميركية على غير المتوقع في الأسبوع الماضي.

ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي أربعة سنتات أو ما يعادل 0.1% إلى 38.01 دولار للبرميل بعد أن زادت 3.5% أمس الأربعاء.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت سنتين أو ما يعادل 0.05% إلى 40.81 دولار للبرميل بعد أن صعدت 2.5% أمس الأربعاء.

وقال محللو إيه.إن.زد في مذكرة، إن سوق النفط تتعرض لضغوط بفعل آفاق الطلب الضعيف وارتفاع الإمدادات. وستعلن إدارة معلومات الطاقة الأميركية عن بيانات المخزونات الأسبوعية في وقت لاحق اليوم، بعد يوم من الموعد العادي عقب عطلة عيد العمال في الولايات المتحدة هذا الأسبوع.

وقال البنك في إشارة إلى عمليات التوقف المنتظمة المقررة في مجمعات تكرير النفط “موسم صيانة (المصافي) والنهج الحذر من شركات التكرير يجب أن يبقيا الطلب على النفط الخام ضعيفا”.

كما أضاف إيه.إن.زد أن واردات الصين ستستقر على الأرجح، إذ تبلغ شركات التكرير المستقلة الحد الأقصى لحصصها من واردات النفط الخام.

وبينما ترتفع حالات الإصابة بفيروس كورونا في عدة ولايات أميركية، أظهرت بيانات من معهد البترول الأميركي أمس الأربعاء، أن مخزونات النفط الخام في البلاد ارتفعت ثلاثة ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في الرابع من سبتمبر، وذلك مقارنة مع توقعات محللين بانخفاض 1.4 مليون برميل.

وقال محللو آي.إن.جي: “إذا أكدت إدارة معلومات الطاقة الأميركية زيادة مخزونات الخام في وقت لاحق اليوم، ستكون أول زيادة في مخزونات الولايات المتحدة منذ منتصف يوليو”.

وخفضت الإدارة بالفعل توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2020 بمقدار 210 آلاف برميل يوميا إلى 8.32 مليون برميل يوميا.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق