سياسة

قرقاش: اتفاقية السلام مع إسرائيل ليست على حساب القضية الفلسطينية.. وموقفنا “راسخ”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، الأربعاء، أن اتفاقية السلام بين بلاده وإسرائيل لن تكون على حساب ما وصفها بـ”القضية الفلسطينية” مؤكدا على موقف أبوظبي “الراسخ” تجاه الصراع الإسرائيلي الفلسطيني والذي يتفق مع مبادرة السلام العربية والموقف الدولي.


وقال قرقاش في اجتماع لمجس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية: “تعتبر القضية الفلسطينية القضية المركزية والمحورية بالنسبة للأمة العربية، وتؤكد دولة الإمارات على موقفها الراسخ في دعم قيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو/ حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية”، وفقا لوكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام).


وأكد الوزير الإماراتي على أن اتفاقية السلام مع إسرائيل لن تكون على حساب القضية الفلسطينية، وقال عن ذلك: ” قرار دولة الإمارات السيادي والاستراتيجي في الإعلان عن معاهدة سلام مع إسرائيل يتضمن موافقة إسرائيلية بوقف ضم الأراضي الفلسطينية، الأمر الذي يشكل إنجازا وخطوة مهمة في اتجاه السلام، وتحقيقا لمطلب أجمعت عليه الدول الأعضاء والمجتمع الدولي، إلى جانب كونه أحد الأهداف الواردة في مبادرة السلام العربية، للتوصل إلى حل عادل ومستدام لهذه القضية، ونؤكد على أن هناك فرصة حقيقية لإحياء جهود ومبادرات السلام حول قضية الصراع العربي الإسرائيلي”.


وأضاف قرقاش قائلا في كلمته إن “حل القضية بيد الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وأن هذه المعاهدة لن تكون على حساب القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف”، عل حد تعبيره.


وشدد الوزير الإماراتي على أن قرار التطبيع مع إسرائيل، قرار سيادي ووطني بالنسبة للإمارات وليس موجها ضد أي طرف ولا يدخل ضمن عملية “الاستقطاب”.


وأشاد الوزير الإماراتي بمساهمات الجالية الفلسطينية بالإمارات في المجالات كافة قائلا: “ونحن وإذ نشير هنا إلى الاحترام والتقدير الذي تكنه دولة الإمارات لأبناء الجالية الفلسطينية المقيمين على أرضها، وتثمينها للمساهمة الإيجابية في نهضة دولتنا، إذ أتاحت لهم الإمارات و قيادتها طوال العقود الخمسة الماضية كل دعم ومؤازرة وتشجيع لصوغ قصص نجاح باهرة، وساهمت في النمو والتطور، والذي طالت ثماره آلاف الأسر الفلسطينية في فلسطين وفي الشتات، وساهمت في ترسيخ وتوطيد العلاقة الأخوية بين الشعبين الإماراتي والفلسطيني، ومن الواجب التأكيد مجددا على أن دولة الإمارات ستبقى سندا لخيارات الشعب الفلسطيني الشقيق”، على حد قوله.


Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق