بترول وطاقة

روسيا تستعين بهذه الأدوات لاستعادة حصتها بسوق النفط

المصدر: موسكو – رويترز

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، إن من “المهم للغاية” أن تستعيد روسيا وبقية منتجي النفط سريعا حصتهم السوقية أو حتى يرفعونها فور تعافي الطلب على الخام، وفقا لمجلة الوزارة التي توزع داخليا اليوم الثلاثاء.

وبهدف ضمان عدم خسارة حصتها في سوق النفط بعد انتهاء اتفاق عالمي لخفض إنتاج النفط في عام 2022، وضعت موسكو مخططا لآبار نفط غير مكتملة، يمكن إطلاقه بمجرد انتهاء أمد اتفاق خفض الإنتاج.

وأضاف نوفاك “بمجرد أن يبدأ الطلب (على النفط) العودة إلى مستويات ما قبل الأزمة، سيكون من المهم للغاية بالنسبة لروسيا والدول الأخرى المنتجة للنفط استعادة حصتها في السوق بسرعة أو حتى زيادتها”.

ولم يذكر نوفاك ما إذا كانت الحكومة قد وافقت بالفعل على برنامج الآبار غير المكتملة بعد الإعلان عنه في مايو أيار.

نوفاك أن يبلغ متوسط سعر النفط ما بين 50 إلى 55 دولارا للبرميل في 2021 مع تطوير اللقاحات لفيروس كورونا وتنشيط التعافي الاقتصادي.

ولم يستبعد وصول الأسعار إلى 65 دولارا للبرميل العام المقبل تماشيا مع توقعات غولدمان ساكس، لكنه حذر من خطورة الارتفاعات القوية والسريعة للأسعار.

وشدد نوفاك على أن أوبك + تواصل مراقبة أسواق النفط العالمية على أساس شهري للتأكد من استقرار الأسعار والتخفيف من التقلبات.

وأشار وزير الطاقة الروسي إلى أن الطلب على النفط سينمو على الرغم من استمرار حالة عدم اليقين في أسواق النفط.

وقال في تصريحات سابقة، إن إنتاج بلاده النفطي سينخفض في أغسطس – ديسمبر بنحو 13.8% من المستويات المخططة في السابق. وتوقع انخفاض إنتاج بلاده النفطي 10% إلى 510 ملايين طن في 2020.

وحول استثمارات روسيا في قطاع النفط قال نوفاك، إنها قد تنخفض 20% في 2020 من 1.4 تريليون روبل في 2019.

وأضاف وزير الطاقة الروسي: “سنراقب عن كثب وضع سوق النفط، وسنوازن إنتاج الخام مع تعافي الاقتصاد، وروسيا ستقترح أن تتحرك أوبك+ استجابة لتعافي الطلب العالمي”.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق