سياسة

لم يتم العثور على ناجين بعد.. استمرار عملية البحث بين الأنقاض في بيروت

بيروت، لبنان (CNN)– قال متطوعو الدفاع المدني اللبناني، الجمعة، إن عملية البحث عن ناجٍ محتمل تحت أنقاض أحد المباني المدمرة في وسط بيروت، مستمرة حتى الوصول إلى مصدر النبضات التي سجلتها أجهزة التصوير الحراري، بالإضافة إلى إشارات الكلب “فلاش” الذي اكتشف مصدر هذه الأصوات، الخميس.


 


ولا يزال يتم رصد النبضات بين الأنقاض، لكن عناصر الدفاع المدني اللبناني قالوا إنه لم يتم العثور على ناجين حتى الآن في بعض المواقع التي ينبعث منها ما يُعتقد أنه دقات قلب.


وقال أحد المتطوعين في الدفاع المدني قاسم خاطر، إنه لم يتم العثور على ناجين في موقع البحث، حتى الآن.


ومع ذلك، قال  منصور العصمت، وهو متطوع آخر يعمل مع فريق الإنقاذ التشيلي، إن هناك موقعًا آخر ينبعث منه إشارة دقات القلب بينما يستمر الكلب الذي يتعرف على رائحة الجسم في تحديد الموقع، مضيفًا “كلما أزلنا المزيد من العوائق كلما أعطت الآلة إشارة أقرب إلى المنطقة المحددة”.


وتابع العصمت، “بالنسبة للفريق التشيلي، فإنهم يقولون إن هذا احتمال بنسبة 100% طالما أن الجهاز يرصد تلك النبضات، ويضع الكلب علامة على جثة في المنطقة.. الكلب يكتشف رائحة جسم الإنسان”، مشيرًا “ربما لا يوجد شيء إلا أن الكلب المدرب يقوم بإظهار إشارات تؤكد وجود جسد بشري، والآلة تمنحنا نبضات قلب، فسنواصل البحث”، “الجمع بين هاتين النتيجتين يعني أن هناك شيئًا ما”.


Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق