سياسة

بعد الوصول لمركز الإشارات.. لا أحياء تحت أنقاض مار مخايل في بيروت

بيروت، لبنان (CNN)– قال رياض الأسعد، أحد المتطوعين العاملين مع فريق الإنقاذ التشيلي في بيروت، لـCNN، إن الفريق وصل بالفعل إلى الموقع مصدر النبضات التي تم تسجيلها الخميس، ولم يجد شيئًا. 


وأكد الأسعد، أن الفريق أوقف أعمال البحث والإنقاذ، مساء الجمعة، على أن يتم استئنافها صباح السبت.


ولم يستطع الأسعد تأكيد أو نفي ما إذا كان هناك شخص ما زال على قيد الحياة تحت الأنقاض، لكنه قال إن الفرق لن توقف عملية البحث إذا اعتقدت أن هناك شخصًا على قيد الحياة.


كان فرانسيسكو ليرماندا، الذي يقود فريق البحث والإنقاذ التشيلي في بيروت، للصحفيين، مساء الجمعة، إنه  يتوقع وصول رجال الإنقاذ إلى موقع “الناج المحتمل” تحت الأنقاض بحلول الساعة 10 مساءً بالتوقيت المحلي، الجمعة، (7 بتوقيت غرينتش).


وأضاف قائد فريق الإنقاذ التشيلي، “حوالي الساعة العاشرة، نقدر أننا سنكون قادرين على الوصول إلى النقطة. لكن هذا تقدير”، “لا يمكننا تأكيد أو استبعاد وجود حياة في داخل المبنى”.


وأكد ليرماندا، أن الفريق سيواصل البحث حتى لو كانت فرصة العثور على أحد الناجين من انفجار الشهر الماضي بعيدة، “بدلا من الحديث عن نسبة خطأ في المئة نتحدث عن نسبة إنسانية. النسبة الإنسانية واحدة. مع فرصة 1% سنبذل قصارى جهدنا لنكون قادرين على تأكيد أو استبعاد وجود حياة”.


واجتاحت فرق البحث يوم الخميس، منطقة مار مخايل بالقرب من مركز انفجار الشهر الماضي بعد أن رصدت فرق الإنقاذ تحركات تحت الأنقاض.


وقال إيدي بيطار، المؤسس المشارك لمنظمة Live Love Beirut، وهي منظمة غير حكومية تساعد في جهود الإنقاذ، لـCNN، الجمعة، إن التصوير الحراري اظهر حرارة جسمين وسط الأنقاض، في حين رصد رجال الإنقاذ ثمانية أنفاس في الدقيقة وسط الحطام.


Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق