سياسة

نبض تحت الأنقاض.. هذا ما تبحث عنه فرق الإنقاذ بعد شهر من الانفجار

       

       

       

       

       


تبحث فرق الإنقاذ التشيلية في بيروت عن آثار الحياة تحت الأنقاض بعد أن رصدت آلة ضوضاء حركة تحت الأنقاض.
ولا يزال البحث جاريًا في الموقع بعد انفجار ميناء بيروت في 4 أغسطس / آب الذي أسفر عن مقتل قرابة 200 شخصًا وإصابة حوالي 6 آلاف شخص وتشريد ما يقرب من 300 ألف شخص.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *