أخباراقتصاد عربى

بهدف توسيع نطاق خدماتها خارج جبل علي

“جافزا” توقّع اتفاقية مع إعمار مولز لإدارة التراخيص في مجمّع الذهب والألماس

* بموجب الاتفاق، تتولى جافزا التابعة لموانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات، متابعة التراخيص والتسجيل وإصدار التأشيرات للشركات العاملة في مجمّع الذهب والألماس

 

وقّعت المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، مشغّل المناطق الاقتصادية الحرّة الأكثر خبرة ونجاحاً في المنطقة، اتفاقية توسِّع بموجبها نطاق تقديم خبراتها العريقة في مجال التراخيص والتأشيرات والأنشطة التنظيمية للشركات، لتشمل مجمّع الذهب والألماس، وهي المنطقة الحرّة التي قامت بتطويرها مجموعة إعمار مولز، المطوّر الرائد لوجهات التسوّق في المنطقة.

وسيتم تقديم تلك الخدمات التنظيمية كجزء من الاتفاقية التي وقّعها محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، والمدير التنفيذي لجافزا، مع بدر حارب، من شركة إعمار للتطوير ش.م.ع.

وستتولى جافزا في المستقبل التعامل مع كافة الأنشطة التنظيمية التي يتمّ إجراؤها ضمن مجمّع الذهب والألماس؛ مثل إصدار التراخيص، وتسجيل الشركات والأفراد والكيانات الأخرى التي تمارس أنشطتها التجارية في المجمّع، وفقاً للقوانين المعمول بها في جبل علي، ليستفيد جميع المتعاملين من مجموعة المزايا والخدمات التي تدعم الشركات العاملة في جافزا.

ويمكن لأكثر من 90 من تجار التجزئة وأصحاب العلامات التجارية الذين يعملون حالياً في مجمّع الذهب والألماس، بالإضافة إلى التجار والمستثمرين الذين يعتزمون مزاولة أعمالهم في المستقبل في المجمّع، أن يخضعوا إلى القواعد التنظيمية للمنطقة الحرّة في جافزا، بما في ذلك التراخيص التجارية وهياكل الرسوم، وسيتوجّب عليهم الامتثال لها.

وقال أحمد الحداد، المدير التنفيذي للعمليات في المجمعات والمناطق الحرة لموانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات: “نشعر بالفخر والسعادة بأن نبرم اتفاقية شراكة مع كيان عريق ومرموق مثل مجموعة إعمار مولز، في خطوة توسع نطاق أعمالنا المتميزة والتي أثبتت نجاحها عبر الزمن، لتتخطى حدود المنطقة الحرة لجبل علي وتشمل مجمعّ الذهب والألماس. وبينما تستعد الإمارات ودبي بشكل متسارع للتعافي الاقتصادي وتهيئة بيئة الأعمال لما بعد جائحة كوفيد-19، فإن عدداً كبيراً من الشركات القائمة والمستثمرين الجدد يتطلعون إلى مستوى جديد من الدعم والاهتمام بكافة الأمور المتعلقة بتراخيصهم التجارية، بما في ذلك تسجيل شركاتهم القائمة أو الجديدة، وإصدار تأشيرات الإقامة لهم أو لموظفيهم، إضافة إلى العديد من المتطلبات التنظيمية الأخرى، من أجل تمكينهم من التركيز على وضع الخطط الاستراتيجية لأعمالهم بثقة أكبر. وعلى هذا الصعيد، قمنا في جافزا، بتطوير بنية تحتية قانونية مفصلة وفعالة للتعامل مع جميع السيناريوهات المحتملة وغير المتوقعة في مجال تشغيل الشركات. وهنا، نتقدم بشكر خاص لمجموعة إعمار مولز على ثقتها الكبيرة التي أبدتها في قدراتنا، ونؤكد لشركائنا في مجمّع الذهب والألماس أننا سنقدم لهم تجربة مطورة لممارسة الأعمال ضمن أفضل بيئة للتجارة والاستثمار.”

من جانبه، قال بدر حارب، من شركة إعمار للتطوير ش.م.ع: “يسعدنا تعزيز شراكتنا طويلة الأمد وتوسيع نطاق تعاوننا مع جافزا، من أجل تقديم خدمات عالية الجودة لكل من تجار التجزئة والعملاء في مجمّع الذهب والألماس؛ حيث نسعى على الدوام إلى ضمان تأمين أعلى مستويات الدعم للمستأجرين لدينا، وتوفير أفضل الحلول الديناميكية لتطوير أعمالهم؛ لاسيما في خضمّ الأجواء الحالية التي تشهدها الأنشطة الاقتصادية. ففي مجمّع الذهب والألماس، بإمكان المستثمرين الآن تسجيل شركاتهم وتملّكها بنسبة تصل إلى 100٪، إضافة إلى إصدار تأشيرات طويلة للعمل تصل مدتها إلى ثلاث سنوات، ونشعر بالفخر الكبير بأن نحظى في مجموعة إعمار مولز بفرصة العمل مع شريك مرموق مثل جافزا. ونحن متحمّسون للمباشرة في تبني أفضل الممارسات وتطبيق اللوائح التنظيمية المعتمدة في جافزا؛ لما ستحققه من آثار إيجابية لمساعدة عملائنا وتجار التجزئة لدينا.”

ويحتوي مجمّع الذهب والألماس على قرابة 96 مساحة بيع بالتجزئة، تم تصميمها وتشكيلها وفق دراسة معمّقة وعناية فائقة، إضافة إلى وجود 108 وحدة تصنيع تم بناؤها خصيصاً لممارسة أعمال صناعة الذهب والألماس، كما يضمّ 245 مكتباً للشركات التجارية. ويوفر هذا المجمع المتكامل، والذي يطل على شارع الشيخ زايد في دبي، عروضاً قيّمة لتجار المجوهرات والشركات التي تسعى إلى استئجار مساحات تجارية متميزة. وقد تأسس مجمّع الذهب والألماس عام 2011، وتحتوي متاجره على مجموعة من أثمن وأفضل المجوهرات والدُّرر والأحجار الكريمة في العالم، والعديد من مشغولات المعادن الثمينة من الذهب والفضة والبلاتين، إضافة إلى أفخر الحلي والإكسسوارات الراقية، وقد أصبح مجمّع الذهب والألماس وجهة تستقطب المقيمين والسياح على حد سواء.

الجدير بالذكر أن جافزا تعدّ منطقة اقتصادية حرّة تمتاز بالمرونة والديناميكية، وتضم أكثر من 8,000 شركة تجارية، من 140 دولة. وباعتبارها محفّزاً رئيساً للتجارة والأعمال في المنطقة، فقد طوّرت جافزا إطاراً تنظيمياً فريداً من نوعه لتمكين الأعمال التجارية، يقلل من التكلفة التشغيلية، متيحاً في الوقت ذاته فرصاً جديدة للنمو أمام الشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق