أخبارفن وثقافه

سيتم الكشف عن حالة القطع الأثرية المرافقة لتمثال الملك توت عنخ آمون بعد عودتها

الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار :

قال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن أول رحلة لمقتنيات الملك توت عنخ آمون، خارج البلاد كانت في 2018 في لوس أنجلوس، وتجاوز عدد الزوار 800 ألف زائر، قبل انتقاله لباريس، ووصل الزوار لـ 1.4 مليون زائر.

وأضاف “وزيري”، خلال حواره ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، المذاع على قناة الأولى المصرية، اليوم السبت إن الرحلة استمرت إلى لندن، قبل توقف العرض في مارس الماضي، بسبب أزمة فيروس كورونا، معقبا : “رجوع الملك الصغير مرتبط بأزمة فيروس كورونا”.

ونوه الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إلى أنه سيتم الكشف عن حالة القطع الأثرية المرافقة لتمثال الملك توت عنخ آمون بعد عودتها؛ حيث أن هناك تقرير يومي لمفتش الآثار المرافق لسفر الآثار إثناء الذهاب والعودة لمعرفة حالة الأثار.

وأشار إلى أن 20 قطعة من مجموعة “توت” ستعرض في متحف الغردقة و10 أخرى في متحف شرم الشيخ، عرض مؤقت لحين افتتاح المتحف المصري الكبير، تحت عنوان “لأول مرة توت عنخ آمون في البحر الأحمر”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق