أخباربنوك وتأمين

بنك مصر يوقع بروتوكول تعاون مع المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي على هامش الاحتفال باليوم الدولي للشباب

انطلاقاً من حرص بنك مصر على دعم جهود الدولة في تحقيق الشمول المالي اتساقاً مع رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية المستدامة، قام بنك مصر بالتوقيع على بروتوكول تعاون مع المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وذلك بحضور  محمد الأتربى – رئيس مجلس ادارة بنك مصر و عاكف المغربي – نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، مع نيافة الانبا / أرميا – الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي ورئيس قناة MESAT و الدكتور/عمرو الحداد – مساعد وزير الشباب والرياضة للتنمية الرياضية و السفيرة/ منى عمر – عضو المجلس القومي للمرأة ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس، الدكتورة/ أماني عصفور – رئيس الاتحاد الدولي لسيدات الأعمال و  خالد بسيوني – مدير عام ادارة الشمول المالي بالبنك المركزي المصري، هذا إلى جانب حضور لفيف من رؤساء قطاعات بنك مصر والسادة أعضاء المجلس الاستشاري للمركز الثقافي، وذلك يوم الأحد الموافق 23 أغسطس 2020 بمقر المركز بالعباسية.

هذا ويتضمن البروتوكول اصدار بطاقات مدفوعة مقدماً للمستفيدين لتسهيل الاستفادة  من الخدمات التي يقدمها المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي؛ حيث يقوم المركز بتقديم الخدمات والمساعدات المالية والعينية لحوالي 100 ألف أسرة في جميع محافظات الجمهورية، هذا وقد تم تسليم عدد 200 بطاقة كدفعة أولى من هذه البطاقات، كما قام البنك  بتكريم أوائل الثانوية العامة واهدائهم 50 دراجة هوائية على هامش احتفالية التوقيع ، تحفيزاً لهم لاستمرار النجاح والتفوق ليكونوا كوادر متميزة في المستقبل يساهمون في نهضة وتنمية الوطن، وجاء ذلك انطلاقا من دعم بنك مصر للشباب كونهم سواعد المستقبل.

ومن الجدير بالذكر ان بنك مصر يحرص دائماً على دعم جهود الدولة لتحقيق الشمول المالي، ويأتي ذلك ايماناً منه بأهمية تحقيق الشمول المالي والذي يهدف الى تمكين كافة شرائح المجتمع من الوصول إلى المنتجات والخدمات المالية التي تلبي احتياجاتهم المختلفة، وقد قام البنك بالمشاركة في فعاليات الشمول المالي (اليوم الدولي للشباب) تحت رعاية البنك المركزي المصري، والتي استمرت فعالياته خلال الفترة من 9 إلى 24 أغسطس 2020، وقد حرص البنك على توفير العديد من المزايا والعروض المجانية التي تخدم كافة العملاء وبالأخص فئة الشباب كونهم الفئة الأكبر اتساعاً في المجتمع.

هذا ويحرص بنك مصر دائماً على تعزيز جهود الدولة لتحقيق الشمول المالي من خلال المشاركة في العديد من المبادرات والبروتوكولات التي من شأنها خدمة أفراد المجتمع، إلى جانب تبني عدة برامج للتثقيف والشمول المالي منها على سبيل المثال؛ دعم أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ضمن مبادرة “رواد النيل” تحت رعاية البنك المركزي المصري، حيث تهدف هذه المبادرة إلى مساندة رواد الأعمال الشباب وتشجيع الشركات الناشئة في القطاعات الاقتصادية المختلفة من خلال تقديم الدعم لها.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق