أخبار

مسؤول يقترح استثناء محافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء من اختبار الـ”PCR”

 

القاهرة – مباشر: قال وحيد عاصم عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية في مصر، إن ارتفاع تكلفة “PCR” أحدث إرباكا في حركة السياحة، وتسبب في إلغاء الحجز بالفنادق وصل في بعض الأحايين للإلغاء بنسبة 100 بالمائة.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسئوليتي”، المذاع على قناة صدى البلد، اليوم الثلاثاء، أن أوروبا الغربية لم تفتح أسواقها السياحية تجاه مصر حتى الآن.

ولفت إلى أن السوقين اللذين يصدران السياحة حاليا لمصر أوكرانيا وبيلاروسيا وكل منهم يدفع في زيارته لمدة أسبوع 150 دولارا وبالتالي لا يحتمل دفع التكلفة الباهظة لـ “PCR“.

وأوضح وحيد عاصم، أن تركيا تجرى تحليل “PCR@ في مطاراتها بأسعار مدعمة 20 دولارا: مقترحا عمل التحليل في مصر بأسعار مخفضة.

وأشار إلى أن هناك من يقترح ويطالب باستثناء جنوب سيناء والبحر الأحمر من «PCR» بدليل أنه لم يتم ظهور أي حالة إصابة بفيروس كورونا طوال الشهرين الماضيين في المحافظتين في ظل تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وأكد وحيد عاصم عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية، أن السائح الذي أجرى تحليل “PCR” يمكنه التجول والتنقل بين المحافظات المصرية.

وفي سياق متصل قال عضو غرفة المنشآت الفندقية هشام الشاعر، إن نسب الإشغال الفندقية في محافظة مرسى مطروح شمال غربي مصر تصل إلى 90 بالمائة، فيما تنخفض هذه النسب إلى 50 أو 40 بالمائة، في مدن ساحلية أخرى مثل الغردقة وشرم الشيخ.

وأضاف الشاعر في مقابلة مع قناة العربية عبر الهاتف أنه من المفترض أن يفتح الطيران الدولي في شهر سبتمبر المقبل، ونتمنى أن ترتفع نسب الإشغال الفندقي إلى 90 بالمائة.

وقال “55 بالمائة من عدد الفنادق في مصر تم إعادة تشغيلها، وهم يمثلون 660 منشأة سياحية، ومعظم المستثمرين لا يبحثون الآن عن الناحية الاقتصادية، ولكن يريدون العودة لمستويات تشغيل مقبولة”.

وأكد الشاعر أنه حتى الآن لم يتم تسجيل أي حالات إصابة بفيروس كورونا في الفنادق والمنشآت التي أعادت التشغيل.

ترشيحات

مصرف لبنان يسعى لبدائل تمويلية للتجارة بعيدا عن احتياطي قارب حده الأدنى

رئيس الوزراء العراقي وملك الأردن والرئيس المصري يجتمعون قبيل القمة الثلاثية

 

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق