أخبار

“آبل” تحقق أول تريليون دولار بـ42 عاماً والثاني في عامين..لماذا؟

مباشر – سالي إسماعيل: استغرق الأمر عامين فقط كي تصبح “آبل” أول شركة أمريكية مدرجة في البورصة تتجاوز قيمتها السوقية تريليوني دولار.

وصعدت القيمة السوقية للشركة الأمريكية العاملة في مجال صناعة الهواتف والأجهزة الذكية أعلى حاجز تريليون دولار في غضون 42 عاماً، وذلك في أغسطس/آب عام 2018، لكنها وصلت للتريليون الثاني في أغسطس/آب 2020، أيّ نحو عامين تحديداً.

وأنهى سهم صانعة الآيفون تداولات الجمعة الماضية عند مستوى 497.48 دولار بارتفاع يتجاوز 5.1 بالمائة، وذلك بما يعادل قيمة سوقية قدرها 2.127 تريليون دولار.

وكانت آبل تجاوزت قيمتها السوقية حاجز التريليوني دولار يوم الأربعاء الماضي لأول مرة في تاريخها قبل أن تفقد هذا المستوى عند نهاية الجلسة ذاتها.

لكن مع ذلك، فإن آبل فازت بلقب أول شركة تتجاوز قيمتها السوقية حاجز التريليوني دولار في التاريخ الأمريكي.

وبلغت قيمة سهم آبل 293.65 دولار في نهاية العام الماضي، ما يعني أنه حقق مكاسب بنحو 69.4 بالمائة منذ بداية 2020 وحتى الآن.

أداء سهم آبل منذ بداية 2020 وحتى الآن – (المصدر: موقع ياهو فايننس)

وجاءت المكاسب في سهم الشركة الأمريكية مدفوعة بالرهانات على النجاح طويل الأمد لأكبر أسماء التكنولوجيا في عالم ما بعد فيروس كورونا، وفقاً لتقرير نشره منتدى الاقتصاد العالمي حول تقييم آبل.

ويعكس هذا الصعود في أداء السهم الثقة المتزايدة لدى المستثمرين في تحول آبل نحو الاعتماد بشكل أقل على مبيعات أجهزة الآيفون وبصورة أكبر على الخدمات التي تقدمها للمستخدمين بما في ذلك الوسائط المصورة والموسيقى والألعاب.

واستفاد السهم كذلك من قفزة قوية في نتائج أعمال الشركة الأمريكية الفصلية، حيث حققت آبل زيادة 11 بالمائة في إيراداتها خلال الربع المنتهي في يونيو/حزيران الماضي على أساس سنوي، كما صعدت صافي أرباح صانعة الآيفون.

ويترقب المستثمرون أيضاً عملية تقسيم لأسهم آبل، والتي ستكون “أربعة مقابل واحد” – ما يعني أن كل مستثمر يمتلك سهماً من أسهم آبل سيحصل على ثلاثة أسهم إضافية – في خطوة تحدث للمرة الخامسة في تاريخ الشركة وسط مساعي الشركة كي تكون أسهمها متاحة أكثر للمستثمرين الأفراد.

ومن المقرر أن تكون عملية التقسيم – والتي كانت بمثابة أحد العوامل الإيجابية التي عززت مكاسب سهم آبل مؤخراً – سارية المفعول بدءاً من 31 أغسطس/آب الجاري، أي مع بداية جلسات الأسبوع المقبل.

وتُشكل آبل حالياً حوالي 7 بالمائة من إجمالي القيمة السوقية الإجمالية لمؤشر “ستاندر آند بورز 500”.

وتأتي شركتي “مايكروسوفت” و”أمازون” بعد آبل كأكثر شركات أمريكية مدرجة في البورصة من حيث القيمة السوقية، لتبلغ حوالي 1.6 تريليون دولار لكل منهما.

ويحل بعد ذلك الشركة المالكة لجوجل “ألفابت” بقيمة سوقية تقف أعلى قليلاً من تريليون دولار.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق