سياسة

البعثة الأممية تطالب بوقف التصعيد بعد “تقارير عن مقتل مدني” في الأصابعة غربي ليبيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—دعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الأحد، إلى وقف التصعيد، بعد “تقارير عن مقتل مدني” وحدوث “اعتقالات تعسفية” و”الإغلاق الواضح” في مدينة الأصابعة (120 كيلومترًا جنوب غرب العاصمة طرابلس).

وأعربت بعثة الأمم المتحدة، في بيان، الأحد، عن “قلقها إزاء التطورات الجارية في مدينة الأصابعة والمناطق المجاورة”، قائلة إنها تأتي “في وقت يعاني فيه السكان المدنيون من ضغوط حقيقية”.

وأكدت البعثة ضرورة التزام “جميع المعنيين بالقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك السماح بحرية الحركة الكاملة والوصول الفوري إلى المرافق الصحية”.

وشددت البعثة على ضرورة “احترام الإجراءات القانونية الواجبة، وتسليم المعتقلين إلى المؤسسات القضائية ذات الصلة”، داعية إلى إطلاق سراح المعتقلين تعسفيًا.

وفي وقت سابق، أعلنت قوات “بركان الغضب”، التابعة لحكومة الوفاق الليبية، أن قوة بدأت يوم الأحد عملية أمنية في مدينتي الأصابعة ومزدة، ومناطق مجاورة من أجل “فرض الأمن”.

وتضم مدينة الأصابعة نسبة كبيرة من مؤيدي النظام السابق للعقيد معمَر القذافي. 

كما شهدت طرابلس احتجاجات، الأحد، ضد الفساد وتردي الخدمات الحكومية، لا سيما مع غياب المياه والكهرباء.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق