أخبارفن وثقافه

RKT أطلقته "أرانزاد"

أول مزاد على الانترنت لإبداعات الشباب على مضارب الراكيت

في سابقة تعد الأولى من نوعها أطلق مركز أرانزاد الإبداعي “الذي أسسه الفنان المبدع آسر ياسين” هذا الصيف مجموعة من الأعمال الفنية التي صممها مجموعة من الفنانين الشباب ولكن هذه المرة على مضارب الراكيت الخشبية بالتعاون مع ” RKT ” المورد الشهير للمضارب الخشبية المصنوعة يدوياً، وذلك لبيعها في مزاد عبر الإنترنت لصالح دعم أكثر من 20 شاباً من الموهوبين فنياً. وعبر شباب الفنانين في رسوماتهم ورؤاهم الفنية الفريدة على القطع الخشبية لتظهر بشكل خلاب يضم تشكيلة محدودة ومتميزة مكونة من 40 مضرباً تحمل رسومات وأشكال تعبر عن بهجة الصيف في مجموعة متنوعة من الأشكال والألوان. وتم افتتاح مزاد عبر الإنترنت حيث تم في البداية عرض مجموعة منتقاة من التصميمات والرسومات المميزة على مضارب الراكيت وتم تخصيص جميع أرباح المزاد لدعم الفنانين الشباب في مشوارهم الفني. وجاءت القطع الفنية الخشبية وهي تحمل على وجهيها رسومات تعبر عن ذكريات مبهجة وحنين إلى الماضي، مع مجموعة أخرى حملت رسوماً وتعبيرات لجوه في حالات تعبيرية مختلفة تعبر عن الحالات المزاجية المختلفة التي يمر بها الإنسان في جميع مراحل حياته اليومية وخاصة في فصل الصيف. وعلق الفنان اَسر ياسين مؤسس أرانزاد الإبداعي قائلاً: “إن مضارب الراكيت الخشبية تعتبر أداة صيفية أساسية لواحدة من أكثر الرياضات شعبية على الشاطئ، ولذلك رأينا أن هذا هو أفضل وقت لنا لإنتاج فيلمنا الصيفي “Lumiere”، والذي تم تصويره في Lumiere Beach بواسطة M Squared Development لتقديم المضارب النابضة بالحياة بكل أنواعها وأشكالها في جو شاطئي مليء بأجواء الصيف والمرح”. وأضاف” نشعر بسعادة بالغة لأن هذا الحدث أتاح لنا الفرصة للعمل مع كل من المديرة الفنية الشهيرة واستايلست المشاهير ميسا عزب التي ساعدتنا في استحضار إطلالات صيفية مختلفة للتصوير كما ساهم محترفو التجميل المتميزون في صالون محمد الصغير في حصول العارضين على مظهر رائع”. ووجه آسر ياسين الشكر لمنصة Art D ‘Egypt EX ، التي أتاحت الفرصة لعرض مضارب “Aranzadish” في ندوة Almanza Bay خلال جولة فنية، ودعت الضيوف للحصول على تجربة فنية من الموقع الساحر، مشيراً إلى أنه بعد انتهاء المعرض المذكور، تم عرض المضارب في CookeryCo. في ألماظة باي خلال عيد الأضحى.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق