بترول وطاقة

نفط الشرق الأوسط يشكل 72% من واردات الهند

المصدر: رويترز

أظهرت بيانات نقلتها رويترز عن مصادر تجارية أن نفط الشرق الأوسط شكل 71.5% من واردات الهند النفطية في يوليو تموز، وهي أعلى حصة له في 26 شهرا، في حين انخفضت الواردات من إفريقيا إلى 5% وهو أدنى مستوى في 14 عاما على الأقل.

وقال محللون إن انخفاض الطلب على الوقود وتضاؤل أرباح نشاط التكرير عززا الإقبال على الدرجات الشرق أوسطية عالية الكبريت على حساب النفط الإفريقي المنخفض الكبريت.

تستورد الهند، ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم، أكثر من 80% من احتياجاتها من النفط.

وقال إحسان الحق المحلل لدى رفينيتيف “تحاول شركات التكرير الهندية منذ أبريل (نيسان) للمحافظة على كل ما يمكن توفيره من نفقات شراء الخام في الوقت الذي تتضاءل فيه أرباح التكرير ويتهاوى الطلب على الوقود. لقد اضطروا لتقليص معدلات تشغيل المصافي”.

غالبا ما تلجأ شركات التكرير الهندية للأسواق الفورية للحصول على درجات منخفضة الكبريت وشراء درجات عالية الكبريت في صفقات محددة المدة مع منتجين من الشرق الأوسط.

وأضاف إحسان الحق “تساعد الواردات من الشرق الأوسط في توفير تكاليف الشحن. شركات التكرير فضلت زيادة الكميات المخصصة بموجب عقود مع منتجين في الشرق الأوسط عن النفط الإفريقي المرتبط ببرنت المرتفع التكلفة، والذي يستغرق وصوله إلى الهند أكثر من 20 يوما”.

هوت واردات الهند النفطية لأدنى مستوياتها في أكثر من 9 سنوات في يوليو تموز، إذ نزلت إلى نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا في الوقت الذي يشجع فيه انخفاض الطلب على الوقود شركات التكرير على إغلاق وحدات للصيانة.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق