بترول وطاقة

برنت فوق 45 دولاراً بدعم مساعي كبح الإمدادات

المصدر: سنغافورة – رويترز

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الجمعة، وتمضي على مسار تحقيق مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي، إذ تعززت بفعل مساعٍ لكبار منتجي الخام لكبح الإنتاج في ظل مخاوف بشأن التعافي الاقتصادي من جائحة فيروس كورونا.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 13 سنتا أو ما يعادل 0.3% إلى 42.95 دولار للبرميل، وتتجه صوب الارتفاع بنسبة اثنين بالمئة في الأسبوع.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 17 سنتا أو ما يعادل 0.4% إلى 45.07 دولار للبرميل، وتتجه صوب زيادة بنسبة 0.5% في الأسبوع.

ونزل الخامان القياسيان نحو 1% أمس الخميس بفعل مخاوف اقتصادية بعد أن فاقت طلبات إعانة البطالة الأميركية الأسبوعية التوقعات.

وكشف تقرير داخلي لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء أن المجموعة المعروفة باسم أوبك+ تركز على ضمان أن الأعضاء الذين زاد إنتاجهم عن تعهداتهم سيقلصون الإنتاج، مثلما جرت الإشارة عقب اجتماع لأوبك+ يوم الأربعاء.

وذكرت رويترز أن أوبك+ خلُصت إلى أن بعض الأعضاء سيحتاجون لخفض الإنتاج 2.31 مليون برميل يوميا لتعويض فائض إمدادات سجلوه في الآونة الأخيرة.

ومن بين أعضاء أوبك، كان العراق ونيجيريا الأقل امتثالا وحتي الإمارات، التي نفذت تخفيضات طوعية في يونيو، سجلت فائضا في الإنتاج بنحو 50 ألف برميل يومياً على مدى مايو ويونيو.

كما أشار التقرير الداخلي إلى تهديدات للطلب، ليُظهر أن أوبك+ تتوقع انخفاض الطلب على النفط في 2020 بمقدار 9.1 مليون برميل يومياً، ما يزيد 100 ألف برميل يومياً عن توقعها السابق.

كما خلص إلى أنه إذا ضربت موجة ثانية ممتدة لفترة طويلة من الإصابات بكورونا الصين والهند وأوروبا والولايات المتحدة في النصف الثاني من العام، فإن الطلب قد يتراجع 11.2 مليون برميل يوميا في 2020.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق