مدير التحرير

وفاء رمضان

مدير التحرير

وفاء رمضان

خلال فعاليات "مؤتمر الأطراف COP28"

المشرق أحد أكبر المساهمين في تعهّد القطاع المصرفي الإماراتي بجمع تمويلات مستدامة تصل قيمتها إلى تريليون درهم بحلول عام 2030

المشرق أحد أكبر المساهمين في تعهّد القطاع المصرفي الإماراتي
المشرق أحد أكبر المساهمين في تعهّد القطاع المصرفي الإماراتي

على هامش “مؤتمر الأطراف COP28” المنعقد في دبي، تمّ إعلان المشرق، المؤسسة المالية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، باعتباره أحد أكبر المساهمين على مستوى القطاع المصرفي المحلي في تعهّد اتحاد مصارف الإمارات بجمع تمويلات مستدامة تصل قيمتها إلى تريليون درهم بحلول عام 2030، وذلك خلال فعالية استضافها مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي حول العمل المناخي العالمي من خلال تعزيز التمويل المستدام في مؤتمر الأطراف COP28“.

ويستند التزام المشرق البارز بتسهيل تمويلات مستدامة تبلغ 110 مليارات درهم (30 مليار دولار) إلى سنوات من سعي البنك الحثيث إلى تمكين التمويل المستدام، وجهوده المستمرة التي شهدت تسهيل المشرق لتمويل العديد من المشاريع المتعلقة بالتكيّف مع التغير المناخي، بما في ذلك مشاريع المياه في مصر ودولة الإمارات وقطر والمملكة العربية السعودية والبحرين،

وفي معرض تعليقه على مساهمة المشرق الهامة في تعهّد القطاع المصرفي الإماراتي، قال أحمد عبد العال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المشرق: “يعدّ تسهيل الوصول إلى التمويل جزءًا مهمًا من رحلة التحوّل إلى الاستدامة. وانطلاقًا من دورنا كمؤسسة مصرفية رائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نحن على ثقة بقدرتنا على إحداث الفارق الأكبر من خلال توجيهنا للتمويل المستدام وتدفقات رأس المال، وتزويد عملائنا بحلول تتجاوز التمويل التقليدي. ونحن فخورون للغاية بكوننا أحد أكبر المساهمين في تعهّد القطاع المصرفي الإماراتي بجمع تمويلات مستدامة قيمتها تريليون دولار بحلول عام 2030، ونشكر اتحاد مصارف الإمارات والمصرف المركزي لدولة الإمارات على دورهما القيادي وتوجيهاتهما في دعم دور بنك المشرق للنهوض بالأجندة الوطنية للمناخ. ويعدّ التزامنا بتسهيل تمويلات تصل إلى 110 مليارات درهم (30 مليار دولار) بحلول عام 2030 تأكيدًا على مساهمتنا الفّعالة وحرصنا القوي على الوفاء بتعهّد القطاع المصرفي الإماراتي “.

ويأتي التزام المشرق بالتمويل المستدام في إطار منصّته العالمية Climb2Change، التي تجمع بين مبادرات البنك وإنجازاته واسعة النطاق في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، بما في ذلك التزامات المشرق بالتمويل المستدام على المدى البعيد. وتعتمد مبادرة Climb2Change على المشاركة النشطة لبنك المشرق في “مؤتمر الأطراف COP28“، وتؤكد التزام البنك الثابت بقيادة جهود الاستدامة والتاثير الاجتماعي، بما يتماشى مع مفهومنا التوجيهي المتمثل بضرورة إتخاذ كل واحد منا دوره ومسؤوليته لتحفيز الوعي ومواجهة التغير المناخي. وتأتي رعاية المشرق لـ “مؤتمر الأطراف COP28” عقب نجاحه في رعاية “مؤتمر الأطراف COP27” العام الماضي، مما يمثل دورتين متتاليتين من الدعم لمؤتمر المناخ الأكثر أهمية في العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن جهود المشرق في مجال التمويل المستدام تعكس دعم البنك لمساعي الوصول إلى المحصلة الصفرية في الانبعاثات الكربونية على مستوى المنطقة؛ حيث يدعم المشرق المبادرة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050 في دولة الإمارات، وقد انضم مؤخرًا إلى برنامج “تطوير إطار عمل الجاهزية للمحصلة الصفرية للانبعاثات الكربونية” التابع للمجلس العالمي للأبنية الخضراء (WorldGBCكمتعاون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما أكد المشرق التزامه أيضًا بمعيار صافي الانبعاثات الصفرية المعتمد لدى مبادرة الأهداف القائمة على العلوم (SBTi)، الأمر الذي يعزز مكانة البنك الرائدة في اعتماد أفضل ممارسات الاستدامة على مستوى القطاع المصرفي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

فيسبوك
تويتر
واتسآب
إيميل
طباعة