مدير التحرير

وفاء رمضان

مدير التحرير

وفاء رمضان

خلال مشاركة جمهورية مصر العربية فى مؤتمر المناخ Cop28 بالإمارات العربية المتحدة..

الفريق محمد عباس حلمي: نضع في مقدمة أولوياتنا قضايا التغيرات المناخية واستخدام الطاقة النظيفة للحفاظ على البيئة وفقًا لأهداف التنمية المستدامة ورؤية الدولة المصرية ٢٠٣٠..

شارك وفد من وزارة الطيران المدنى ضمن فعاليات مؤتمرCOP28 بالجناح المصري بالمنطقة الزرقاء ؛ حيث تم تقديم عرض توضيحي موحد في جلسة اليوم حول ” التنمية المستدامة في قطاع الطيران المدني المصرى نحو مبادرات خضراء “؛ ممثلة في كلا من الشركة الوطنية مصر للطيران والشركة المصرية للمطارات وذلك لإبراز الجهود الفعالة والمساعي الداعمة لقضايا التغيرات المناخية بما يحقق أهداف التنمية المستدامة ويكفل الحفاظ على البيئة .

جاء ذلك في ضوء مشاركة جمهورية مصر العربية في مؤتمر الأطراف الثامن والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP28 المنعقد بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 30 نوفمبر إلى 12 ديسمبر الجاري في مدينة إكسبو دبي؛ بحضور ومشاركة الوفد التفاوضي المصرى من خلال عدة وزارت منها؛ البيئة والخارجية والطيران وممثلى دول العالم والمنظمات الدولية لأكثر من ١٩٨ دولة.

وفي إطار حرص وزارة الطيران المدنى على المشاركة في كافة المؤتمرات والمحافل الدولية التي من شأنها تدعم أهداف التنمية المستدامة التي تتبناها وزارة الطيران المدني وفقًا لرؤية الدولة المصرية من أجل الحفاظ على البيئة ومواجهة التغيرات المناخية بما يعزز من ريادة ومكانة الطيران المدني المصرى على المستويين الإقليمى والدولى،
وفي هذا السياق؛ أشار الفريق محمد عباس وزير الطيران المدنى أن الوزارة تسعي في ضوء خطتها الطموحة إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة في مختلف أنشطة الطيران المدني؛ وتضع في مقدمة أولوياتها قضايا التغيرات المناخية واستخدام الطاقة النظيفة من أجل الحفاظ على البيئة والسعى الدائم نحو تنفيذ الهدف الطموح وهو صفر انبعاثات كربونية تماشيًا مع رؤية الدولة المصرية٢٠٣٠؛ هذا إلى جانب تحويل المطارات المصرية إلى”صديقة للبيئة” والتركيز علي استخدام الطاقة المتجددة وترشيد استهلاك الكهرباء والاعتماد على الطاقة الشمسية؛ وخفض الانبعاثات الكربونية الصادرة عن الطائرات والاتجاه إلى استخدام الوقود الحيوي مع الالتزم بكافة التعليمات والتوصيات الصادرة عن منظمة الطيران المدنى الدولية ووفقًا لأهداف الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050 التى تهدف الدولة المصرية من خلالها الحد من تداعيات تغير المناخ ومجابهة الأثار السلبية للتغيرات الناجمة عنه.

هذا وقد سلطت الجلسة الضوء على مساهمة وزارة الطيـران المدني في أجندة العمل المناخي وإبراز خطة عمل شركتي مصر للطيران والمصرية للمطارات لتحقيق التنمية المستدامة وكيفية مواجهة مخاطر تغير المناخ وفقًا لأهداف الأمم المتحدة في هذا الإطار و الالتزامات البيئية والإجراءات المتبعة لخفض الإنبعاثات؛ هذا بالإضافة إلى مناقشة آليات الوصول إلي صفر انبعاثات كربونية بحلول 2050؛ فضلًا عن استعراض التحديات التي تواجه صناعة النقل الجوي في ظل التغيرات المناخية، والتركيز على الأهداف الطموحة لتحقيق إلتزام بيئي ملموس وتقليل الأثر البيئي للتشغيل وكذلك تعزيز فرص الإستفادة ممثلة في استخدام الوقود الحيوي وتطبيق الإجراءات الدولية المتبعة في خفض انبعاثات الكربون الناتجة عن الطائرات بالإضافة إلى التخلص التدريجي من البلاستيك أحادي الاستعمال الضار بالبيئة بما يسهم في تقليل الإستهلاك للوقود بنسبة 20٪ تقريبًا.
ومن ناحية أخرى؛ شارك أيضًا وفد وزارة الطيران المدني فى عدة مفاوضات بشأن مناقشة نتائج اجتماعات منظمة الطيران المدني الدولي وقرارات الجمعية العمومية رقم ٤١ وتشمل نتائج المؤتمر الثالث للطيران المدني والوقود البديل CAAF3 والذى أعلن عن رؤية الايكاو ٢٠٣٠..

جدير بالذكر أن وفد الوزارة ضم كلا من المهندس عبدالغفار السيد ممثل مصر بلجنة CAEP بالإيكاو رئيسا والعضو التفاوضي، والطيار أحمد سلامة مطر نائب رئيس قطاع السلامة والجودة بشركة مصر للطيران، والدكتور وليد محمد البدوى المراجع البيئى ومختص ملف الاستدامة البيئية بالوزارة، ومن جانب الشركة المصرية للمطارات المهندس محمد عبدالعظيم والدكتورة إيمان خلاف والمهندسة أسماء عبدالله.

فيسبوك
تويتر
واتسآب
إيميل
طباعة

أقرأ ايضاً