أخبار

العريان: تدمير الوباء للشركات الصغيرة يهدد الرأسمالية في الولايات المتحدة

مباشر: قال الاقتصادي محمد العريان إن تضرر الشركات الصغيرة خلال أزمة فيروس كورونا يمثل مخاطر على الرأسمالية في الولايات المتحدة.

وأضاف كبير المستشارين الاقتصاديين في شركة “أليانز” عبر تصريحات لشبكة “سي.إن.بي.سي” الأمريكية، اليوم الخميس: “إذا كنت تريد أن تستمر الرأسمالية، فأنت بحاجة إلى دعم من الكثير من الناس، لكن لا يمكنك الحصول على موافقة إذا كان الأمر كله يتعلق بالشركات الكبرى”.

وأوضح العريان: “تذكر ما تفعله الشركات الصغيرة، إنها ليست مجرد أرباب عمل كبار، بل هم أيضًا الطريقة الرئيسية للحصول على رأسمالية شاملة، ونظام شامل قائم على السوق”، داعياً واشنطن زيادة التركيز على تقديم المساعدة المستهدفة.

وتسبب الوباء في حدوث اضطراب اقتصادي كبير، مما أدى إلى توقف ملايين الأمريكيين عن العمل حيث أمرت الحكومات الشركات غير الضرورية بإغلاق مؤقت من أجل المساعدة في إبطاء انتشار كورونا، ولكن بالنسبة للعديد من الشركات الصغيرة فإن الأمر قد ينتهي بها إلى إغلاق بشكل دائم.

وقدم الكونجرس مساعدات للشركات من خلال برنامج حماية الأجور، كما أنشأ الاحتياطي الفيدرالي أيضًا برنامج إقراض “مين ستريت” الذي تبلغ طاقته 600 مليار دولار في شكل قروض، لكنها واجهت تحديات لوجستية منذ الإعلان عنها في الربيع.

وأشار العريان: “برنامج إقراض مين ستريت لا تسير على ما يرام، نحن بحاجة لإصلاحها ويمكننا ذلك”.

وأضاف الرئيس التنفيذي السابق لشركة “بيمكو” أن هناك اختلاف في قدرة الشركات على إصدار الديون.

وقال: “إذا كنت مُصدرًا لسندات ذات درجة استثمارية، فقد تكون قادر على إصدار 1.4 تريليون دولار، وهو رقم قياسي لمدة عام”.

وتابع العريان: “لقد وصلنا إلى ذلك خلال عام 2020 في ثمانية أشهر فقط، بعوائد قياسية منخفضة، ومع ذلك إذا كنت شركة صغيرة، فإن أرقام الاحتياطي الفيدرالي توضح لك أن البنوك قد شدد شروط الإقراض عليك”.

وذكر العريان: “أنا قلق حقا، قد يكون هذا التشتت مفيدًا لسوق الأسهم، وقد يكون جيدًا للشركات الوطنية، ولكن سيكون له آثار اقتصادية واجتماعية ضخمة في المستقبل”.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق