مدير التحرير

وفاء رمضان

مدير التحرير

وفاء رمضان

تحت رعاية الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة 

هواوي تنظم المؤتمر الأول للتحول الرقمي لقطاع الطاقة في مصر

هواوي تنظم المؤتمر الأول للتحول الرقمي لقطاع الطاقة في مصر
هواوي تنظم المؤتمر الأول للتحول الرقمي لقطاع الطاقة في مصر

 تحت رعاية وبحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، نظمت هواوي المؤتمر الأول للتحول الرقمي لقطاع الطاقة في مصر، تحت عنوان “تسريع التحول الرقمي لقطاع الطاقة في مصر”، والذي يأتي تأكيداً على التزام هواوي بأن تكون شريك استراتيجي في التحول الرقمي لقطاع الطاقة في مصر ليكون أكثر ذكاءً، تماشياً مع رؤية مصر 2030.

حيث ركز المؤتمر على مناقشة ثلاثة محاور أساسية لتأسيس بنية تحتية أكثر موثوقية وكفاءة لإمدادات الطاقة، وذلك في ضوء التحديات التي يواجهها قطاع الطاقة في مصر، بما في ذلك فقد الطاقة أثناء مرحلة النقل والتوزيع، وكفاءة العمليات والصيانة (O&M) وانقطاع التيار الكهربائي المتكرر وغيرها من التحديات.

وفي هذا الإطار، قدم الدكتور شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة فى بداية كلمته الشكر لشركة هواوى على مجهوداتها المتميزة في مجال الشبكات والمدن الذكية وحلول الطاقة الجديدة والمتجددة وكفاءة الطاقة، كما أكد سعى الحكومة المصرية نحو بناء مصر الرقمية والوصول إلى مجتمع مصري يتعامل رقميًا فى كافة مناحي الحياة، الأمر الذي يتطلب تعزيز تنمية البنية التحتية وتحسين الخدمات الرقمية في الجهات الحكومية، ورفع جودة وكفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين لتحقيق رؤية مصر 2030.

فإن قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة يسعي دائما إلى التطوير واستخدام أحدث السبل لتطبيق تكنولوجيا الاتصالات وأمن المعلومات فى مجال التحول الرقمى لجميع أعمال المشروعات التي يقوم بها القطاع لرفع مستوي الأداء وتحسين جودة التغذية الكهربائية.

واشار شاكر الى جهود قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة فى التحول من الشبكات التقليدية إلى الشبكات الذكية والتى تمثل نقلة نوعية فى مستقبل نقل وتوزيع الطاقة الكهربائية فى الوقت الحالي والتى تعتمد بشكل كبير على استغلال موارد الطاقة المتجددة وتحقيق الاستغلال الأمثل للكهرباء وتقليل تكلفة إنتاجها وترتكز الرؤية المستقبلية لقطاع الكهرباء المصرى على التحول التدريجي للشبكة الحالية من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية.

أوضح ديفيد صن-الرئيس التنفيذي لوحدة أعمال رقمنة الطاقة الكهربائية في هواوي، أن نموذج التحول الرقمي  33 المُبتكر، يتضمن تغييرات في سلسلة الإنتاج بما في ذلك (الوعي والتنظيم والموهبة)، كما يشمل أيضاً سبل تحقيق قفزات في الإنتاجية باستخدام (الحوسبة، والنقل، والقدرات الرقمية)، بالإضافة إلى الابتكار ثلاثي الأبعاد (بنية متقدمة والنماذج والنظم الإيكولوجية). وأضاف صن: “تعد البنية التحتية للحوسبة المدعومة بالتقنيات التكنولوجية المتقدمة ضرورة لتحقيق المكاسب الرقمية وتمكين الذكاء الاصطناعي، مع مراعاة الكفاءة المتواصلة لشبكات الاتصالات.” وتابع: “نحن بحاجة إلى أن نولي اهتماماً خاصاً بثلاثة أنواع من الابتكار: الابتكار المعماري، والابتكار النموذجي، وابتكار النظام ايكولوجي. كما دعا إلى بناء نموذج كوستاريكا، والذي من شأنه تمكّين الشركات من الاستفادة من القدرات الصناعية والصناعات المختلفة بجميع أنحاء العالم.

من جانبه قال كولين هو، الرئيس الإقليمي لمجموعة أعمال هواوي إنتربرايز لقطاع المشاريع والمؤسسات والحوسبة هواوي شمال إفريقيا: “نحن سعداء بما حققناه في مصر خلال ال 23 عاماً الماضية، وندرك أيضاً التحديات، وبالتعاون مع شركائنا، سنواصل تحويل هذه التحديات إلى فرص للمساهمة في جعل قطاع الطاقة أكثر كفاءة واستدامة.

شهد المؤتمر حضوراً مميزاً من الخبراء والمختصين وقيادات الكهرباء وعلى رأسهم المهندسة/ صباح مشالي، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء، والدكتور/ خالد الدستاوي- نائب رئيس الشركة القابضة، والدكتور/ أحمد مهينة- وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة للتخطيط الاستراتيجي ومتابعة الأداء، إلى جانب مجموعة من شركات الكهرباء المصرية والصينية وغيرهم، لمناقشة سبل التعاون بهدف تشكيل مستقبل قطاع الطاقة في مصر، حيث تم تبادل الخبرات والاستراتيجيات والممارسات العالمية وحلول الرقمنة المختلفة فيما بين خبراء الصناعة وشركاء النجاح من شركات الكهرباء المصرية والصينية، واستعرضت هواوي حلولها المتطورة التي تتضمن أحدث سيناريوهات حلول الطاقة التي تشمل توزيع إنترنت الأشياء، وشبكة اتصالات التوزيع، والفحص الذكي للنقل والتحويل.

جدير بالذكر أن حلول رقمنة الكهرباء التي تقدمها هواوي قد تم تطبيقها على نطاق واسع في سيناريوهات الطاقة المختلفة في مصر خلال السنوات الماضية، وستواصل هواوي الابتكار والتعاون مع الشركاء العالميين لمشاركة الممارسات الناجحة والحلول الرقمية مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر، بهدف تمكين قطاع الطاقة ليصبح أكثر أمانًا وكفاءة واستقرارًا بما يساهم في تحسين جودة الخدمات التي يقدمها القطاع، وذلك لتمهيد طريقاً رقمياً ذكياً لتحول قطاع الطاقة في مصر.

فيسبوك
تويتر
واتسآب
إيميل
طباعة