سياسة

إذا لم تقدم بريطانيا الأدلة.. الولايات المتحدة لن تطالب بإعدام “بيتلز داعش”

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– أبلغت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حكومة بريطانيا، أنها لن تطالب بعقوبة الإعدام لعضوي تنظيم الدولة الإسلامية داعش المعروفين باسم “بيتلز داعش”، في محاولة لإقناع المملكة المتحدة بتقديم أدلة حاسمة يمكن استخدامها لمقاضاة عناصر داعش في الولايات المتحدة.

وقال المدعي العام الأمريكي بيل بار، في رسالة إلى وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، إنه “بالنيابة عن وزارة العدل الأمريكية، فإن الولايات المتحدة، لن تطلب عقوبة الإعدام في أي محاكمات قد تقام ضد أليكسندر كوتي، والشافعي الشيخ”.

واعتقلت القوات الكردية في شمال العراق، اثنين من مقاتلي داعش، واللذين كانا يلقبان بـ”بيتلز داعش”، بسبب لهجتهما البريطانية، ويُعتقد أنهما مسؤولان عن العديد من عمليات إعدام الرهائن لدى تنظيم داعش.

وكانت المملكة المتحدة قد تحركت في وقت سابق لمشاركة المعلومات الضرورية حول المتهمين، دون ضمان أن تطلب الولايات المتحدة، إعدامهما، لكن تم الطعن في هذا القرار في محكمة بريطانية.

وتحتجز القوات الأمريكية في العراق، عضوي داعش البارزين، ضمن العديد من سجناء داعش البارزين الذين تم نقلهم إلى حجز الجيش الأمريكي بعد أن شنت تركيا عملية عسكرية واسعة في شمال سوريا.

وأضاف المدعي العام الأمريكي، في خطابه لوزارة الداخلية البريطانية، أنه إذا لم تقدم حكومة المملكة المتحدة المعلومات والأدلة إلى الولايات المتحدة بحلول 15 أكتوبر تشرين الأول المقبل، فإنه “يجب أن يكون مفهومًا بوضوح أن الولايات المتحدة ستمضي قدما في خطط نقل كوتي والشيخ إلى العراق لمحاكمتهما في المحاكم العراقية”.

وحُكم على العديد من أعضاء داعش الذين حوكموا في المحاكم العراقية بالإعدام.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق