رياضة

أخلاقيات الفيفا تبرئ إنفانتينو من أي خرق لقواعد اللعبة

لندن، المملكة المتحدة (CNN)– برأت لجنة الأخلاقيات المستقلة في الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، رئيس الاتحاد جياني إنفانتينو، من أي انتهاك مزعوم لقواعد اللعبة، حسبما أعلن الاتحاد الدولي في بيان،  الأربعاء.

وقرر المدعون السويسريون، الشهر الماضي، بدء إجراءات جنائية ضد إنفانتينو، على خلفية اجتماعات غير موثقة بين المدعي العام السويسري مايكل لاوبر البالغ من العمر 50 عاما، ونفى كل من لاوبر وإنفانتينو ارتكاب أي مخالفة.

وبحسب بيان لجنة الأخلاقيات في الفيفا، فإنه “استنادًا إلى المعلومات المتاحة حتى الآن، لا يشكل أي جانب من السلوك الذي تم تحليله انتهاكًا لأنظمة الفيفا”.

وأضافت اللجنة، أن “بعض الجوانب لا تندرج حتى ضمن أحكام مدونة أخلاقيات الفيفا، أو تبرر اعتماد أي نوع من الإجراءات، بما في ذلك التعليق المؤقت”، بحسب البيان.

كانت السلطات السويسرية، أعلنت في أواخر يوليو تموز الماضي، إجراء تحقيقات جنائية للنظر في الاجتماعات بين المدعي العام السويسري مايكل لوبر ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA جياني إنفانتينو، في الوقت الذي طلب فيه مدع خاص، عينته السلطات السويسرية، الموافقة على فتح تحقيقات ضد لوبر الذي أعلن تقديم استقالته من منصبه، في وقت سابق.

وقال ستيفان كيلر، الذي تم تعيينه “مدع عام استثنائي” في 29 يونيو حزيران الماضي 2020، لمراجعة الشكاوى الجنائية ضد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، والمدعي العام السويسري، إنه وجد مؤشرات على “سلوك إجرامي يتعلق باجتماع إنفانتينو ولوبر”.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق