أخبار

الفيدرالي: إنفاق المستهلكين يتعافى لكن مسار الاقتصاد مرتبط باحتواء الوباء

مباشر: قال الاحتياطي الفيدرالي إن إنفاق المستهلكين الأمريكيين انتعش خلال الشهر الماضي، لكنه كرر وجهة النظر بأن مسار التعافي الاقتصادي سيعتمد على احتواء الفيروس.

وكان الفيدرالي الأمريكي قرر في الاجتماع الأخير تثبيت معدل الفائدة عند مستوى يتراوح بين صفر بالمائة إلى 0.25 بالمائة، متعهدا باستمرار دعم الاقتصاد.

وقال المركزي الأمريكي في محضر اجتماعه الأخير الشهر الماضي والصادر، اليوم الأربعاء، إن الاقتصاد الأمريكي سيتأثر بشدة جراء تداعيات فيروس كورونا.

وأوضح المحضر: “اتفق الأعضاء على أن أزمة الصحة العامة الحالية ستؤثر بشكل كبير على النشاط الاقتصادي والتوظيف والتضخم في المدى القريب وستشكل مخاطر كبيرة على التوقعات الاقتصادية على المدى المتوسط”.

إلى جانب المخاوف بشأن تعافي الاقتصد ، قال أعضاء الفيدرلي إنهم قلقون بشأن المخاطر التي يتعرض لها النظام المالي.

وأضاف المحضر أن أعضاء الفيدرالي يرون تحسنًا بطيئاً في قطاع الأعمال التجارية في الأشهر الأخيرة، مع استمرار عدم اليقين والمخاطر.

وكرر الفيدرالي تعهده بدعم الاقتصاد المتضرر من الوباء بكافة الأدوات المتاحة، على أن تظل معدلات الفائدة عند المستويات الحالية لحين انتهاء الأزمة.

وقال العديد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي أن خطوات التيسير النقدي الإضافية قد تكون مطلوبة لدعم الاقتصاد، في حين يرى البعض أن الدعم المالي القوي سيكون ضروريًا.

 

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق