سياسة

الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا لوقف فوري للتنقيب في منطقة بحرية رسمت حدودها قبرص ومصر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– دعا الاتحاد الأوروبي تركيا إلى إنهاء أنشطة التنقيب في منطقة بحرية رسمت حدودها قبرص ومصر، مُحذرًا أنقرة من أن ذلك “يؤجج المزيد من التوترات وانعدام الأمن في شرق البحر المتوسط”.


وتأتي دعوة الاتحاد الأوروبي تزامنا مع إطلاق تركيا، الأحد، إشعارًا “نافتكس” البحري، جنوب غربي سواحل جزيرة قبرص، لاستئناف أعمال التنقيب عن النفط والغاز، بحسب وكالة أنباء الأناضول الرسمية.


وقال الممثل الأعلى للاتحاد، جوزيب بوريل، إن “هذا الإجراء يتعارض ويقوض جهود استئناف الحوار والمفاوضات، لمواصلة التهدئة الفورية، وهو الطريق الوحيد نحو الاستقرار والحلول الدائمة”.


ودعا تركيا إلى “إنهاء هذه الأنشطة على الفور والمشاركة بشكل كامل، وبحسن نية في حوار واسع مع الاتحاد الأوروبي”، وفق بيان صادر عن الخدمة الدبلوماسية للاتحاد.


وأفادت الأناضول أن سفينة التنقيب التركية “ياووز” ستواصل أعمال التنقيب في المنطقة المُحددة، في الفترة من 18 أغسطس آب إلى 15 سبتمبر أيلول.


وستعمل “ياووز” في المنطقة، التي حذر الاتحاد الأوروبي من مواصلة التنقيب فيها، إلى جانب 3 سفن تركية أخرى، خي “أرطغرل باي، عثمان باي، أورهان باي”.


بينما أصدرت جمهورية قبرص إخطار نافتكس مضاد، قائلة إن الإخطار التركي “باطل”، وأنشطة “ياووز” والسفن المرافقة لها “غير قانونية”.


وفي سياق متصل، رفض نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، نشر فرنسا طائرات عسكرية في جمهورية قبرص، تمهيدًا لمناورات عسكرية بين البلدين.


وهو ما وصفه أوقطاي بأنه “مغامرات” على فرنسا تجنبها، على حد قوله.


ويأتي ذلك بموجب اتفاقية الدفاع المشترك الموقعة بينهما في 4 أبريل نيسان 2017، التي دخلت حيز التنفيذ في مطلع أغسطس الجاري.


ويوم السبت، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن سفينة “أوروتش رئيس” ستواصل التنقيب عن الطاقة شرق البحر المتوسط حتى 23 أغسطس آب، مُحذرًا من أن بلاده سترد على “أدنى مضايقة” تتعرض لها.


Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق