بنوك وتأمين

ماذا يعكس تثبيت المركزي المصري للفائدة للمرة الرابعة؟

المصدر: العربية.نت

ثبت المركزي المصري معدلات الفائدة للاجتماع الرابع على التوالي، مستويات 9.25% للإيداع، و10.25% للإقراض.

وكان آخر قرار بتخفيض الفائدة في اجتماع طارئ للمركزي في مارس الماضي، بواقع 3% دفعة واحدة لمواجهة آثار انتشار فيروس كورونا.

وقال المركزي إن البيانات الأولية تشير لمعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بـ3.8% في العام المالي المنتهي في يونيو الماضي، مقارنة بنمو 5.6% في النصف الأول من نفس العام.

وأوضحت مونيت دوس محلل الاقتصاد الكلي وقطاع البنوك في اتش سي HC ، أن ذلك يعكس عاملين أساسيين:

– أولا، حجم المخاطرة الموجودة في الاقتصاد العالمي، وانعكاسه على الاقتصاد المصري من حيث الإنتاجية والسياحة.

– ثانيا، النقص النسبي في معدلات السيولة في القطاع المصرفي، بعد خروج الاستثمارات الأجنبية من أدوات الدين الحكومية في مارس الماضي.

وحافظ الجنيه المصري على مكاسبه مقابل الدولار الأميركي، ليسجل في تعاملاته الأخيرة أعلى مستوى له في أكثر من شهرين.

وسجلت العملة المصرية ارتفاعاً طفيفاً مقابل الورقة الأميركية الخضراء، حيث جرى تداول الدولار عند مستوى صرف 15.88 جنيه في عدد كبير من البنوك المصرية وهو أعلى مستوى للعملة المصرية منذ بداية شهر يونيو الماضي.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق