محافظات

وزير التعليم العالي يفتتح مركز التطوير المهني والوظيفى بكلية تربية الإسكندرية


افتتح الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، يرافقه الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية صباح اليوم السبت الموافق ١٥ أغسطس ٢٠٢٠، بتقنيه الفيديو كونفرنس، المركز الجامعي للتطوير المهني والوظيفى بكلية التربية.

، وذلك بحضور اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، والدكتور هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور علاء رمضان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والذي انشئ بالتعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بهدف المساهمة في تقديم الإرشاد المهني والتدريب علي مهارات التوظيف بالمجان لسد الفجوة بين التعليم الجامعي واحتياجات سوق العمل والصناعة.

وفي كلمته، أعرب الوزير عن سعادته بالتعاون المثمر بين الجامعة الأمريكية وجامعة الإسكندرية، والذى أثمر عن افتتاح ثلاث مراكز للتميز بها، فضلا عن العديد من مراكز التميز  بمختلف جامعات ومحافظات مصر، وذلك بغية خدمة  الطالب الجامعى وتأهيله لسوق العمل.

وأعرب عبد الغفار  عن أمله فى انضمام باقي الجامعات المصرية لهذا المشروع الرائد والحيوي ، مؤكدا على أهمية مراكز التوجيه المهنى بالجامعات فى مساعدة الطلاب على خلق فرص عمل لهم من خلال مساندتهم فى التخطيط الجيد لمستقبلهم المهنى، مشددا على ضرورة تطوير المناهج الجامعية، بحيث يتم تزويد الطلاب فى المرحلة الجامعية بالمهارات الوظيفية التى يتطلبها سوق العمل.

وأشار رئيس الجامعة إلى أن هذا المركز يعد الثالث بجامعة الإسكندرية حيث تضم الجامعة مركزين أخريين للتطوير المهنى والوظيفى بكليتى التجارة والهندسة، مما يسمح بإتاحة الفرصة لتدريب أكبر عدد من الطلاب لمتطلبات سوق العمل، ولفت أن هذه المراكز تمثل رابطًا إضافيًا لجامعة الإسكندرية مع الصناعات وستبقى على اطلاع دائم على المتطلبات التي يجب أن يتمتع بها خريجينا لتلبية احتياجات سوق العمل.

وأشار الدكتور محمد أنور عميد كلية التربية، أن المركز الجديد يقوم بتدريب طلاب كليات التربية، والآداب، والحقوق، والسياحة والفنادق، والصيدلة، والتربية الرياضية بنين وبنات، لتأهيلهم لسوق العمل حيث تنطلق رؤية المركز من دعم الشباب ومساعدتهم على تخطيط حياتهم وامتلاك المهارات الضرورية للتميز فى ظل بيئة العمل التنافسية، حيث يكتسب طلاب الجامعة المهارات المهنية التى تمكنهم من تلبية احتياجات سوق العمل كنوع من أنواع التدريب التحويلى فضلا عن اكسابهم المهارات الحياتية التى تمكنهم من التعامل مع الاخرين في كافة قطاعات العمل بنجاح.

وأضاف أنه تم توفير بعض فرص التوظيف للطلاب بالمدارس الخاصة والدولية وأيضا في الفنادق والشركات الكبرى والعيادات، موضحا أن المركز منذ بداية عمله التجريبى فى شهر مايو الماضي، والذي شهد جائحة كرونا، قام بتدريب حوالي ٦٥٠ طالب عن بعد باستخدام برنامج  ZOOM  على مهارات التوظيف المختلفة.

كما أعربت مها فخرى، المدير التنفيذي لمشروع مراكز التطوير المهني بالجامعة الأمريكية، عن سعادتها بالمشاركة في التوجيه المهني من خلال المركز الجديد والذي سيسهم في إعداد الطلاب بفعالية لمتطلبات أصحاب الأعمال وتعزيز قابليتهم للتوظيف.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق