محافظات

محافظ أسيوط يناشد المخالفين بسرعة تقديم الطلبات وسداد جدية التصالح 25 % قبل انتهاء المهلة المحددة


قال اللواء عصام سعد محافظ أسيوط، إن العمل مستمرة بجميع المراكز التكنولوجية بالمراكز والأحياء جميع أيام الأسبوع بالإضافة إلى أيام الجمعة والسبت والعطلات الرسمية لاستقبال طلبات المواطنين الخاصة بالتصالح فى بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها.

يأتي ذلك وفقاً لأحكام القانون رقم 17 لسنة 2019 ولائحته التنفيذية والقانون رقم 1 لسنة 2020 ولائحته التنفيذية وسداد جدية تصالح بنسبة 25 % من قيمة المخالفة تسهيلاً علي المواطنين وتنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية وتكليفات الحكومة بتقديم كافه سبل التعاون والتسهيلات للمواطنين المتقدمين للتصالح على تلك المخالفات لسرعة تقنين أوضاعهم وفقًا للإشتراطات القانونية قبل إنتهاء المدة المحددة.

حيث تفقد المهندس نبيل الطيبى السكرتير العام المساعد للمحافظة بعض المراكز التكنولوجية بحى شرق وغرب مدينة أسيوط ومراكز الفتح وساحل سليم ومنفلوط والقوصية وديروط والتى شهدت اقبالاً من المواطنين على تقديم طلبات التصالح وسداد جدية التصالح تحت اشراف من رؤساء المراكز والأحياء لمتابعة سير العمل وتلقى طلبات التصالح تيسيراً على المواطنين فضلا عن المتابعة المستمرة لقيادات المحافظة لتذليل كافة العقبات أمام المواطنين لتلقى الطلبات.

كان محافظ أسيوط قد تفقد سير العمل بالعديد من المراكز التكنولوجية بالمراكز والأحياء للوقوف على سير العمل وانتظامه ايام العطلات وحث المواطنين على تقديم طلبات التصالح وسداد المبالغ المستحقة وفقا للقانون حتى لا يتم تنفيذ قرارات الازالة عليهم.

وناشد محافظ أسيوط كافة المواطنين المخالفين بسرعة تقديم الطلبات وسداد جدية التصالح 25 % من قيمة الرسوم المستحقة للمخالفة وتقنين أوضاعها عن طريق التصالح قبل انتهاء المهلة المحددة فى 30 سبتمبر حيث يجرى استلام كافة الطلبات في المراكز التكنولوجية بالمراكز والأحياء على مستوى المحافظة.

مشيرًا إلى استمرار حملات ازالة مخالفات البناء والعقارات المخالفة للحد من المخالفات كما وجه قيادات المحافظة ورؤساء المراكز والمدن والأحياء بمتابعة سير العمل في المراكز التكنولوجية وتقديم كافة التسهيلات للمواطنين أثناء تقديمهم طلبات التصالح على مخالفات البناء لتقنين الأوضاع فى الأعمال التي أرتكبت بالمخالفة لأحكام القانون مشددًا على ضرورة تقديم أوجه الدعم اللازمة للتسهيل على المواطنين خلال استقبال طلبات التصالح.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق