أخباراتصالات وتكنولوجيا

يعتمد على حلول الحوسبة السحابية

“مدرستي” أحدث نظام مصري لإدارة المؤسسات التعليمية من شركة أم أتش إنتربراي

تماشيا مع التطورات التعليمية التي قامت بها وزارة التربية والتعليم المصرية ، أعلنت شركة إم.إتش انتربرايز الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات عن تدشينها لأحدث منتجاتها في عالم البرمجيات تحت أسم “مدرستى”، والذي يعتبر النظام الأحدث والأكثر مرونة لإدارة المؤسسات التعليمية في مصر والعالم العربى، والذى يعتمد على الحوسبة السحابية، مما يُمكن مستخدمه من إدارة العديد من المؤسسات من خلال رخصة تشغيل أحادية.
وعن الحل الجديد يقول طارق الحداد، الرئيس التنفيذي لشركة أم أتش إنتربرايز MHE يتميز النظام الجديد بالسهولة والبساطة في التطبيق والاستخدام، وييسر الوصول لأية معلومة بداخله من خلال شاشات الاستخدام التي يمكن الإطلاع عليها من خلال العديد من الأجهزة سواء شاشة حاسوب مكتبي، أو لوحي، أو حتى هاتف ذكي بشرط توافر اتصال بشبكة الإنترنت. كما يمكن التعامل مع النظام باللغتين العربية والإنجليزية أو التنقل بينهما حسب رغبة المستخدم ، مشيرا إلى أنه من أهم مميزات “مدرستي” قدرته على التعرف على نوع المستخدم مباشرة فور تسجيل الدخول، وبناءً على نوع المستخدم يقوم النظام بعرض الوظائف فقط المصرح لهذا المستخدم باستخدامها ، فأجهزة الإداري مثلا تختلف عن شاشات الطالب وكلاهما مختلف عن شاشات المعلم وتلك التي يستخدمها ولي الأمر.
أضاف الحداد، يتكون النظام من أربعة أركان رئيسية، هي عماد اي منشأة تعليمية ويتمثل الركن الأول في (الطالب) والذي يبدأ من خلاله التعامل مع النظام عن طريق التسجيل الرقمي (اونلاين) للاندماج في المؤسسة التعليمية،ومن ثم تتاح له إمكانية الإطلاع على المحتوى التعليمي والجداول الدراسية وخطة الأنشطة السنوية (رحلات، حفلات، إجتماعات …. الخ).
الركن الثاني، ويتمثل في الإدارة التعليمية، والمنوط بها متابعة الطالب من حيث الأداء الدراسي ومدى تحصيله ومشاركته في الأنشطة المختلفة، ويجوز تسميتها بالنظرة الشمولية على حساب الطالب كالادارة المالية، والمعنية بالمصروفات والمدفوعات من جانب الطالب.
الركن الثالث، وهو المُعلم أو المُدرب، والذي يتوافر له نظرة أكثر دقة وتفصيلا على الطالب وأداؤه في الأنشطة التعليمية المختلفة التابعة للمؤسسة، بالإضافة لمراجعة الواجبات المقدمة من الطالب والتدريبات العملية، وذلك بجانب نسب الحضور و الغياب أيضا.
أخيرا، الركن الرابع، وهو ولي الأمر، والذي يمكنه متابعة أداء ابنائه في العملية الدراسية، والفصول الدراسية المدرج بها، وحالته عامة داخل المنظومة، هذا بجانب تفاصيل أدق كمواعيد وصوله ومغادرته المدرسة ومن قام باستلامه بنهاية اليوم الدراسي .. إلخ.
وتابع قائلًا: إن السحابة التي يتم عليها استضافة البنية التحتية للنظام تتسم بالمرونة التي تسمح بأن تقام تلك البنية داخل منشأة المؤسسة، أو على سحابة الشركة المؤمنة مع ضمان السرية التامة والآمن الشامل للمعلومات، أو الخيار الأخير وهو الاستضافة لدى إحدى مراكز المعلومات المعتمدة والمؤمنة أيضا، والتي توفر خدمات الحوسبة السحابية.
وللاطلاع على تفاصيل النظام الجديد من خلال : www.mh-enterprise.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق