سياسة

صدمة ما بعد انفجار مرفأ بيروت.. كيف يتعايش الأطفال مع الكارثة؟

قالت لانا شماس، وهي أم لابنتين صغيرتين، إنهما كانتا ترسمان أقواس قزح وحوريات البحر قبل 6 أشهر فقط. الآن، وبعد أسبوع من انفجار بيروت الذي مزق منزلهم، تسأل الفتاتان والدتهن عن كيفية احتراق النترات. أصيبت لانا في ظهرها وفخذها بينما كانت تسرع لحماية طفلتيها، لكن جروحها الجسدية ستكون ضئيلة مقارنة بالضرر النفسي الذي أحدثه الانفجار. ومع عدم قدرتها على شرح فوضى الوضع لطفلتيها، فإنها غاضبة مما كان يمكن أن يكون، وغاضبة من التداعيات النفسية، وغاضبة لأن عائلتها الآن رهينة رعب الصدمة.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق