حوادث

تشديدات أمنية والالتزام بالإجراءات الاحترازية

انطلق  ماراثون انتخابات مجلس الشيوخ في مظاهر أشبه بالاحتفالية، وسط إجراءات أمنية مشددة من رجال الشرطة، وفتحت اللجان الانتخابية أبوابها أمام المواطنين في التساعة صباحًا وتستمر حتى التاسعة مساءً.

حرصت قوات الشرطة، على محيط اللجان الانتخابية التي تشهد التصويت على انتخابات مجلس الشيوخ منذ الساعات الأولى للصباح، وعلى كافة الطرق والمحاور المؤدية لها، مع تسيير أقوال أمنية وخدمات مرورية لتسيير الحركة المرورية بتلك الطرق لتسهيل وصول الناخبين إلى اللجان الانتخابية.

وشددت وزارة الداخلية من إجراءات تأمين المنشآت الهامة والحيوية وإحكام الرقابة من خلال عدد من الدوائر الأمنية ودعم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بها والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع، وتجهيزها بالعناصر المدربة على التعامل الفوري مع كافة المواقف الطارئة للحفاظ على الأمن والنظام.

مشاركة الشباب في الانتخابات

لم يتوان الشباب عن مشاركتهم في العُرس الانتخابي الذي تشهده البلاد وشهدت عدة لجان بمختلف المحافظات تصدر الشباب للمشهد مع التزامهم بالإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامة والحفاظ على مسافة آمنة والانتظار في طوابير خارج اللجان.

مشاركة السيدات

كعادة المرأة المصرية التي تعرف حقوقها وواجباتها خرجت السيدات بمختلف المحافظات للإدلاء بأصواتهن في انتخابات مجلس الشيوخ، حيث شهدت منطقتي الساحل ومصر القديمة عدة طوابير للسيدات امام اللجان الانتخابية.

توفير كمامات وكحول على اللجان

وفرت مختلف مديريات الأمن كمامات وكحول وكراسي متحركة للمواطنين على أبواب اللجان، وقامت مديرية أمن سوهاج اليوم، بتوفير داخل المقرات الانتخابية لانتخابات مجلس الشيوخ، كراسى متحركة لنقل كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة من مدخل اللجنة الرئيسى إلى مكان عملية التصويت داخل اللجة، وتم توفير كمامات خاصة بالوقاية ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، وفي حال حضور مواطن لا يرتدى للكمامة يتم تسليمه كمامة بالمجان على باب اللجنة.
كما شهدت اللجان الانتخابية بمحافظة الفيوم توزيع كمامات وقفازات على الناخبين المترددين على اللجان للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس الشيوخ 2020، وشهدت اللجان وجود كراسي متحركة لكبار السن وفرتها مديرية أمن الفيوم.

وانطلقت  انتخابات مجلس الشيوخ داخل 14 ألفًا و92 لجنة فرعية.

ويحق لـ63 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي تستمر على مدار اليوم وغدًا، وذلك وسط إجراءات احترازية، وتشديدات على تطبيق التباعد الاجتماعي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وحدّدت الهيئة الوطنية للانتخابات، 27 لجنة عامة على مستوى الجمهورية؛ لمتابعة الانتخابات، وتقديم الخدمات الخاصة باللجان الفرعية، وتذليل العقبات أمامها.

وقالت الهيئة: إن نحو 18 ألف قاضٍ يعاونهم 120 ألف موظف؛ سيشرفون على الانتخابات في اللجان الفرعية والعامة معًا.

ويستطيع الناخب، الاستعلام عن وجود اسمه ضمن قاعدة بيانات الناخبين من عدمه، من خلال 3 وسائل استعلام، وذلك سيمكنه، أيضًا، من معرفة رقمه في كشوف الناخبين، ومركز الاقتراع، ولجنته الانتخابية.

والوسائل الثلاثة هي: إما عبر موقع الهيئة الرسمي: www.electaions.eg، أو بإرسال رسالة قصيرة متضمنة الرقم القومي على هاتف رقم (5151)، أو بالاتصال بمركز اتصال على الخط الساخن (141).

وفي سياق متصل، اتخذت القيادة العامة للقوات المسلحة، الترتيبات والإجراءات كافة، المرتبطة بالتعاون مع أجهزة وزارة الداخلية، والهيئة الوطنية للانتخابات، والأجهزة المعنية بالدولة كافة، في تنظيم أعمال تأمين انتخابات مجلس الشيوخ 2020، على مستوى الجمهورية، وتوفير المناخ الآمن للمواطنين للإدلاء بأصواتهم، انطلاقا من مسئوليتها الوطنية تجاه الشعب.

وتشترك القوات المسلحة، في تأمين الانتخابات بعناصرها في نطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية، وحرصت القيادة العامة للقوات المسلحة على إعداد قوات التأمين الثابتة والاحتياطات القريبة والبعيدة ودوريات التأمين المتحركة، والتأكد من تفهم جميع القوات المشاركة للمهام المكلفة بها لحماية المواطنين والتصدي للتهديدات كافة، التي يمكن مجابهتها خلال تأمين اللجان، بالتعاون مع قوات الشرطة المدنية، وعناصر الأمن في محيط اللجان.

كما اتخذت عناصر الدعم من القوات الخاصة من الصاعقة والمظلات أوضاعها للعمل كاحتياطيات لدعم عناصر التأمين، ومنع أي محاولة من شأنها التأثير على عملية الاقتراع.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق