محافظاتبرلمان

توافد كبير للسيدات على لجان انتخابات الشيوخ بالفيوم 

شهدت اللجان الانتخابية بمحافظة الفيوم اليوم ، توافداً ملحوظاً من قبل السيدات على اللجان الانتخابية وخاصة فى القرى.
وشهدت بعض اللجان الانتخابية بقرى فيديمين وبنى صالح، وسنهور القبلية، وهوارة المقطع واللاهون، وترسا وعدد كبير من القرى ، توافد كبير من قبل السيدات وكبار السن على اللجان الانتخابية للإدلاء بأصواتهم فى انتخابات الشيوخ.

وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات، أكدت أن اللجان الانتخابية بمحافظة الفيوم 434 لجنة فرعية موزعة على 327 مركز انتخابى بجميع مراكز وقرى المحافظة، لاستقبال مليون و998 ألف و930 ناخباً لهم حق التصويت بالمحافظة.

وانطلقت صباح اليوم انتخابات مجلس الشيوخ داخل 14 ألفا و92 لجنة فرعية.

ويحق لـ63 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي تستمر على مدار اليوم وغدا، وذلك وسط إجراءات احترازية، وتشديدات على تطبيق التباعد الاجتماعي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وحدّدت الهيئة الوطنية للانتخابات، 27 لجنة عامة على مستوى الجمهورية؛ لمتابعة الانتخابات، وتقديم الخدمات الخاصة باللجان الفرعية، وتذليل العقبات أمامها.

وقالت الهيئة: إن نحو 18 ألف قاضٍ يعاونهم 120 ألف موظف؛ سيشرفون على الانتخابات في اللجان الفرعية والعامة معًا.

ويستطيع الناخب، الاستعلام عن وجود اسمه ضمن قاعدة بيانات الناخبين من عدمه، من خلال 3 وسائل استعلام، وذلك سيمكنه، أيضًا، من معرفة رقمه في كشوف الناخبين، ومركز الاقتراع، ولجنته الانتخابية.

والوسائل الثلاثة هي: إما عبر موقع الهيئة الرسمي: www.electaions.eg، أو بإرسال رسالة قصيرة متضمنة الرقم القومي على هاتف رقم (5151)، أو بالاتصال بمركز اتصال على الخط الساخن (141).

وفي سياق متصل، اتخذت القيادة العامة للقوات المسلحة، الترتيبات والإجراءات كافة، المرتبطة بالتعاون مع أجهزة وزارة الداخلية، والهيئة الوطنية للانتخابات، والأجهزة المعنية بالدولة كافة، في تنظيم أعمال تأمين انتخابات مجلس الشيوخ 2020، على مستوى الجمهورية، وتوفير المناخ الآمن للمواطنين للإدلاء بأصواتهم، انطلاقا من مسئوليتها الوطنية تجاه الشعب.

وتشترك القوات المسلحة، في تأمين الانتخابات بعناصرها في نطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية، وحرصت القيادة العامة للقوات المسلحة على إعداد قوات التأمين الثابتة والاحتياطات القريبة والبعيدة ودوريات التأمين المتحركة، والتأكد من تفهم جميع القوات المشاركة للمهام المكلفة بها لحماية المواطنين والتصدي للتهديدات كافة، التي يمكن مجابهتها خلال تأمين اللجان، بالتعاون مع قوات الشرطة المدنية، وعناصر الأمن في محيط اللجان.

كما اتخذت عناصر الدعم من القوات الخاصة من الصاعقة والمظلات أوضاعها للعمل كاحتياطيات لدعم عناصر التأمين، ومنع أي محاولة من شأنها التأثير على عملية الاقتراع.

 

Source

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق