مدير التحرير

وفاء رمضان

مدير التحرير

وفاء رمضان

مسجلاً أرباحاً بنمو 41% لتصل إلى 2.6 مليار جنيه

أرقاماً قياسية جديدة لبنك القاهرة في نتائج أعماله للنصف الأول من 2023

سجل صافي أرباح بنك القاهرة بنهاية النصف الأول من عام 2023 نمواً بنحو 41%، حيث بلغ صافي أرباح البنك 2.6 مليار جنيه مقابل 1.8 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2022، فيما سجلت الأرباح قبل الضرائب مبلغ 4.4 مليار جنيه مقابل 3.1 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2022 بمعدل نمو 45%، وتأتى تلك النتائج الإيجابية مدعومة بالنمو الذي حققه البنك بمختلف أنشطته المصرفية.

ووفقاً للقوائم المالية، فقد ارتفع صافي الدخل من العائد ليسجل 8 مليار جنيه بالمقارنة بـ 5.9 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2022 بمعدل نمو 35%، كما ارتفع صافي الدخل من الأتعاب والعمولات ليسجل 1.8 مليار جنيه بالمقارنة بـ 1.1 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2022 بمعدل نمو 62%، لتصل الإيرادات التشغيلية إلى 10.2 مليار جنيه مقارنة بـ 7.4 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2022 بمعدل نمو 38%.

فايد: خطى ثابتة يواصل بها بنك القاهرة تحقيق استراتيجيته التوسعية ونعمل دوماً على تقديم الأفضل لعملائنا

وأوضح طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة: “تعكس نتائج أعمالنا خلال النصف الأول من العام الجاري 2023 الاستمرار في تحقيق الأداء المتميز على الصعيدين التشغيلي والمالي”، موضحاً أن ما يمتلكه بنك القاهرة من مقومات عديدة يدفعه دوماً لتحقيق أهدافه التوسعية بمختلف مجالات العمل المصرفي بالبنك وهو ما اتضح جلياً من مؤشرات الأعمال الإيجابية للبنك على مدار السنوات الماضية.

كما أكد “فايد” أن الاستثمار في البنية التحتية من الركائز الأساسية لأي مؤسسة طامحة في التقدم وما له من مساهمة في الاستقرار الكلى والنمو المستدام، وفى هذا السياق فقد واصل بنك القاهرة الاستثمار في البنية التحتية وزيادة حجم الإنفاق وبصفة خاصة التكنولوجية والبشرية والتي استحوذت على أهمية بالغة من إدارة البنك بهدف تقديم أفضل مستوى من الخدمات المصرفية للعملاء، مشيراً إلى أن قيمة المصروفات الرأسمالية من عام 2018 حتى نهاية يونيو 2023 بلغت 4.8 مليار جنيه.

كما أظهرت نتائج الأعمال استمرار تحسن مؤشرات الكفاءة التشغيلية لدى بنك القاهرة وهو ما يظهر تراجع نسبة التكلفة إلى الدخل من 43.5% خلال النصف الأول من عام 2022 إلى 39.2% خلال النصف الأول من العام الحالي 2023.

وتتضمن المؤشرات المالية الإيجابية لبنك القاهرة الحفاظ على نسبة معيار كفاية رأس المال عند 15.40%، في ظل تحقيق البنك نمواً في إجمالي الأصول ليصل إلى 406 مليار جنيه مقارنة بـ 322 مليار جنيه بنهاية عام 2022 بنسبة نمو 26%، مدعوماً بنمو متوازن لكافة قطاعات الأعمال.

وفيما يتعلق بودائع العملاء، فقد شهدت نمواً كبيراً خلال العام المالي 2023، بفضل النجاح في تطبيق خطط النمو الطموحة بما يعزز من كفاءة ومرونة السياسات والإجراءات التنفيذية والتي ساعدت البنك على تطوير عملياته وتخطى الأزمات والاستفادة من الفرص المتاحة، وذلك من خلال تطوير الخدمات والمنتجات المقدمة للأفراد والشركات، بالإضافة إلى إعادة هيكلة وتبسيط إجراءات العمل بالفروع وسرعة تلبية احتياجات العملاء وتحسين مستوى الخدمة مما أدى إلى اجتذاب فئات جديدة للتعامل مع البنك، لتنمو ودائع العملاء بزيادة قدرها 55 مليار جنيه بمعدل 22% لترتفع إلي 305 مليار جنيه بنهاية يونيو 2023 مقابل 250 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2022 حيث استحوذت ودائع الأفراد على نحو 51% من إجمالي ودائع العملاء حيث بلغت 154 مليار جنيه بنهاية يونيو 2023 مقابل 135 مليار جنيه بنهاية عام 2022 بزيادة 19 مليار جنيه وبمعدل نمو 14% فيما استحوذت ودائع المؤسسات على نحو 49% من إجمالي ودائع العملاء حيث بلغت 151 مليار جنيه بنهاية يونيو 2023 مقابل 115 مليار جنيه بنهاية عام 2022 بزيادة 36 مليار جنيه وبمعدل نمو 31%.

كما ارتفع إجمالي رصيد قروض العملاء والبنوك بنحو 20.4 مليار جنيه لتصل إلى 160.9 مليار جنيه بنهاية يونيو 2023 مقارنة بـ 140.5 مليار جنيه بنهاية عام 2022 بمعدل نمو 14%، ويحرص بنك القاهرة على تعزيز وتنمية المحفظة في قطاعاتها المختلفة متضمنة تمويل الشركات الكبرى والقروض المشتركة والشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بالإضافة إلى التجزئة المصرفية، هذا وقد بلغت نسبة إجمالي القروض إلى الودائع نحو 53% بنهاية يونيو 2023.

واستكمالاً لما حققه بنك القاهرة في مجال ائتمان الشركات والتمويل الهيكلي والقروض المشتركة، شارك البنك  خلال الربع الثاني من عام 2023 في تمويل العديد من المشروعات التنموية الكبرى بمختلف القطاعات الحيوية ومن أبرزها قطاعات الإنشاءات والبنية التحتية، التطوير العقاري، البترول، القطاع الغذائي والصناعي، الأدوية والاتصالات، كما تم إبرام مجموعة من الصفقات التمويلية التي شارك بنك القاهرة في ترتيبها وتمويلها بمشاركة بعض البنوك الرائدة بالقطاع المصرفي مما أسفر عن تحقيق نمواً برصيد قروض الشركات الكبرى والبنوك بزيادة قدرها 12.6 مليار جنيه لتصل إلى 79.6 مليار جنيه بنهاية الربع الثاني من عام 2023 مقارنة بـ 67 مليار بنهاية ديسمبر 2022 وذلك بمعدل نمو 19%.

وفي مجال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي تعتبر من دعائم الاقتصاد، يولي بنك القاهرة اهتماماً بالغاً بهذا القطاع لما له من أثر إيجابي في دعم الاقتصاد الوطني من خلال خلق فرص عمل جديدة والحد من الواردات ودعم الصناعة الوطنية والتصدير فقد بلغ حجم التمويل لهذا القطاع 18.6 مليار جنيه بنهاية الربع الثاني من عام 2023، وبلغ عدد مراكز ووحدات الأعمال المتخصصة في خدمة عملاء الشركات الصغيرة والمتوسطة ببنك القاهرة إلى 48 مركز ووحدة أعمال تغطى كافة أنحاء الجمهورية.

هذا بالإضافة إلي تقديم خدمات استشارية و غير مالية عن طريق موظفين متخصصين متواجدين بعدد 8 وحدات تطوير الأعمال المجهزة بفروع البنك ضمن مبادرة رواد النيل تحت مظلة البنك المركزي المصري تحقيقاً لأهداف الشمول المالي، وذلك لتحسين بيئة ريادة الأعمال ومساعدة الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة على بدء الأعمال وإدارتها وتنميتها بأكثر الطرق كفاءة وتكون تلك الخدمة مجانية في إطار جهود البنك ودوره الفعال في دعم ومساندة الاقتصاد الوطني وتقنين جميع المشروعات وتقديم الدعم الكامل في إدارة المشروعات، فضلاً عن دور البنك في رعاية مركز التميز للتصدير حيث تم تدريب أكثر من 300 شركة من خلال أكثر من 25 برنامج و دورة تدريبية.

وفي إطار جهود البنك للتسهيل على عملاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة ودعما لإستراتيجية البنك في مجال التحول الرقمي، تم إطلاق منصة رقمية جديدة لقرض “إنجاز” لمنح التسهيلات الائتمانية في أسرع وقت وبأقل إجراءات حيث يمكن للعميل تقديم ومتابعة طلب الحصول على قرض المشروعات الصغيرة بالإضافة إلى تحميل المستندات المطلوبة من خلال المنصة بشكل رقمي دون الحاجة للتوجه لأي من فروع البنك، تسهيلاً للعميل ودعماً لأهداف الشمول المالي والتحول الرقمي.

 

وفى مجال التجزئة المصرفية، فقد بلغ رصيدها بنهاية الربع الثاني من عام 2023 نحو 54 مليار جنيه مقارنة بـ 47 مليار جنيه بنهاية عام 2022 بزيادة قدرها 7 مليار جنيه وبمعدل نمو 15%، كما بلغ عدد القروض 663 ألف قرض بنهاية يونيو 2023.

واستناداً لخبرة بنك القاهرة الممتدة على مدار أكثر من 20 عام في مجال تمويل المشروعات متناهية الصغر، سجل الرصيد بنهاية الربع الثاني من عام 2023 نحو 8.5 مليار جنيه مقارنة بـ 7.2 مليار جنيه بنهاية عام 2022 بزيادة قدرها 19%، كما بلغت نسبة الزيادة في عدد العملاء القائمين بالمحفظة 6% مقارنة بنهاية عام 2022.

وفى مجال البطاقات، يحرص بنك القاهرة على تقديم مجموعة متنوعة من البطاقات لتناسب احتياجات الشرائح المختلفة بالمجتمع، وبلغت الزيادة في عدد بطاقات الائتمان للأفراد بأنواعها المختلفة 11% بالمقارنة بنهاية 2022 وبنسبة نمو 23% في رصيدها بالمقارنة بنهاية 2022 ليصل إجمالي حجم المحفظة إلى 1.2 مليار جنيه.

فيما بلغت نسبة زيادة عدد بطاقات الخصم والمدفوعة مقدماً بأنواعها بنهاية الربع الثاني 10% مقارنة بنهاية 2022، لتصل إجمالي عدد البطاقات بجميع أنواعها نحو 3.2 مليون بطاقة.

هذا وقد شهد النصف الأول من عام 2023 إطلاق العديد من الحملات التسويقية المختلفة مثل التقسيط المجاني والكاش باك للعملاء لجذب مزيد من العملاء الجدد والحفاظ على ولاء العملاء الحالين وتحفيزهم على التنشيط والاستخدام، بالإضافة إلى امكانية التقسيط بدون فوائد خلال العام من شبكة متاجر على مستوى الجمهورية تصل لأكثر من 1000 متجر، وكذلك الاستفادة من برامج التقسيط المختلفة التي يقدمها البنك والتي تصل إلى 60 شهر على جميع المعاملات.

وتزايد الإقبال على استخدام البطاقات اللاتلامسية لدى التجار وبلغت إجمالي قيمة المعاملات 194 مليون جنيه بنهاية النصف الأول لعام 2023، وبعد نجاح إطلاق بطاقات ميزة للأفراد، قام البنك بإطلاق بطاقات ميزة المدفوعة مقدماً لعملائه من المؤسسات والشركات والتي تتيح إمكانية سداد النفقات والمدفوعات الحكومية والشراء من التجار بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى لتسهل على قطاع المؤسسات والشركات إجراء التعاملات بسهولة وبطريقة آمنة، وقد تم تفعيل نحو 170 ألف بطاقة، وتعد بطاقة ميزة المدفوعة مقدماً إضافة جديدة لباقة المنتجات المتنوعة التي يطرحها البنك لعملائه من قطاع المؤسسات والشركات فى إطار استراتيجية البنك لتطوير قنوات الدفع الإلكترونية ودعم التحول الرقمي.

ويعتبر بنك القاهرة من البنوك الرائدة داخل جمهورية مصر العربية في توجهاته نحو التحول الرقمي والتطوير في التعامل مع التكنولوجيا المالية Fintech تماشياً مع توجهات الدولة والبنك المركزي المصري لدعم مبادرة الشمول المالي، حيث تم اصدار 322 ألف بطاقة تيلدا Telda حتى نهاية الربع الثاني لعام 2023 بالتعاون مع شركة تيلدا Telda عن طريق إصدار بطاقة مدفوعة مقدماً يتم ربطها بتطبيق شركة تيلدا Telda الإلكتروني للهواتف الذكية لتمكن المستخدمين من تحويل الأموال والتحكم في مصروفاتهم اليومية.

هذا وقد شهدت خدمة المحفظة الإلكترونية قاهرة كاش إطلاق خدمة الاشتراك الذاتي بالمحفظة لعملاء بنك القاهرة عن طريق تطبيق الهاتف المحمول “قاهرة كاش” دعماً لجهود التحول الرقمي من خلال توفير الحلول الإلكترونية للعملاء، هذا وعلى نحو أخر فقد تم تفعيل ما يقارب من 300 خدمة من خدمات المدفوعات المختلفة والأكثر احتياجاً، بالإضافة لتقديم خدمتي السحب والإيداع النقدي في المحفظة من خلال أكثر من 250 ألف منفذ في كافة أنحاء الجمهورية بالتعاون مع أكبر الشركات في مجال المدفوعات الإلكترونية.

ويسعي بنك القاهرة دائماً لإطلاق حلول وخدمات مصرفية تكنولوجية مبتكرة لعملاء البنك لتوفير الوقت والمجهود المبذول من خلال تقديم خدمة استلام الحوالات الخارجية على المحفظة بكل سهولة وأمان فورياً من خلال شبكة واسعة من قنوات السحب المختلفة.

وفي ضوء دعم بنك القاهرة لخدمات المحفظة الالكترونية، تم تقديم العديد من المزايا والعروض الترويجية لتشجيع العملاء على الاشتراك بالخدمة وزيادة معدلات الاستخدام في مختلف المدفوعات وسداد أقساط قروض بنك القاهرة من خلال التطبيق، مما أسهم في الوصول بإجمالي عدد المعاملات إلى حوالي 1.6 مليون معاملة حتى نهاية الربع الثاني من عام 2023 بإجمالي تعاملات 2.3 مليار جنيه مصري، وبلغ عدد محافظ قاهرة كاش للتجار نحو 225 ألف محفظة بنهاية الربع الثاني من عام 2023.

هذا وقد شهدت خدمتي الموبايل البنكي والإنترنت البنكي خلال الربع الثاني من عام 2023 طفرة في عدد العملاء المشتركين وصولاً إلي حوالي 619 ألف عميل بنسبة نمو بلغت 23%، بالإضافة إلى الخدمات الأخرى المتاحة مثل WhatsApp for business وخدمة Chabot، كما يعد بنك القاهرة من أوائل البنوك المشاركة في تطبيق InstaPay والذى أطلقه البنك المركزي المصري دعماً لأهداف الشمول المالي والتحول الرقمي كأول تطبيق مرخص لتقديم خدمة الدفع عبر شبكة المدفوعات اللحظية وتيسير المعاملات المالية الإلكترونية للمواطنين بطريقة آمنة ولحظية.

ويعمل البنك على تطوير وزيادة عدد ماكينات الصراف الآلي كأحد أهم وأكبر القنوات الإلكترونية المتاحة بالبنك حيث تبلغ شبكة ماكينات الصراف الآلي بالبنك نحو 1671 ماكينة صراف آلي والتي تغطي جميع محافظات الجمهورية، مما ساهم في الوصول بإجمالي عدد المعاملات إلى حوالي 32 مليون معاملة بنهاية الربع الثاني من عام 2023 بقيمة 65 مليار جنيه مصري.

كما يقدم البنك خدمة الاشتراك المجاني فى استقبال كشوف حساب البطاقات الائتمانية من خلال البريد الإليكتروني E-statement التي توفر السرعة والسهولة لمتابعة حسابهم، وقد ارتفع عدد المشتركين ليصل إلى 39 ألف عميل بنهاية الربع الثاني لعام 2023 بزيادة 71% عن عام 2022.

ودعماً للشمول المالي، نجح البنك في استقطاب نحو 109 الف عميل جديد بنهاية الربع الثاني من عام 2023 ليصل عدد العملاء الافراد إلي 3.7 مليون عميل بنهاية الربع الثاني من عام 2023، ويحرص البنك على المشاركة في كافة الفعاليات التي يطلقها البنك المركزي تحقيقاً للشمول المالي لضمان ادماج جميع شرائح المجتمع في النظام المالي الرسمي وزيادة الوعي بالمنتجات والخدمات المالية و كذلك بالتواجد المستمر في قرى حياة كريمة لإقامة ندوات تثقيفية ولتفعيل الخدمات والمنتجات المصرفية وإتاحة ماكينات الصراف الآلي وماكيناتPOS  ذلك بالتعاون مع الوحدات المحلية ومراكز الشباب والمقرات الحكومية، كما قام أيضا بنك القاهرة بعدة إجراءات  لخدمة  ذوى الهمم ولتيسير رحلتهم البنكية، فضلاً عن الحرص المتواصل على طرح باقة متنوعة من المنتجات والخدمات المصرفية التي تلائم احتياجات مختلف الشرائح ومنها حسابات “وفـــر” بأنواعها المختلفة والتي تم طرحها لتمكين جميع فئات المجتمع من الانضمام الى القطاع المصرفي بأقل المستندات والمصاريف.

هذا ويعمل البنك على تطوير شبكة فروعه على مستوى الجمهورية ليصبح بنك القاهرة الأقرب لعملائه أينما وجدوا، وتقديم الخدمات المصرفية لهم بأعلى مستوى من الكفاءة والجودة بما يواكب أحدث المعايير المطبقة عالمياً، من خلال مجموع فروعه البالغة نحو 249 فرع ووحدة مصرفية بمختلف أنحاء الجمهورية، وقد قام البنك خلال الربع الثاني من العام المالي 2023 بافتتاح فرع جديد بمنطقة الزمالك وتطوير فرعى الاسماعيلية بمحافظة الاسماعيلية ومغاغة بالمنيا.

وقد شهد الربع الثاني من عام 2023 الاستمرار في توسيع شبكة البنوك المراسلة لبنك القاهرة ليصل إجمالي عدد البنوك المراسلة إلى أكثر من 635 بنك بكافة أنحاء العالم تعزيزاً لعلاقاته المصرفية مع أبرز الشركاء التجاريين لمصر في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط، بالإضافة إلى التركيز على السوق الإفريقي لتصل تغطية بنك القاهرة لمعظم دول القارة الإفريقية لدعم الشركات المصرية في زيادة أنشطتها التجارية مع نظيراتها الإفريقية.

وحصد بنك القاهرة العديد من الجوائز والمراكز المتقدمة خلال الربع الثاني من العام الجاري 2023 من كبرى مؤسسات التقييم العالمية والتي تضع معايير وضوابط محددة لاختيار المؤسسات الأفضل فى العالم ومن أهمها القطاع المالي والمصرفي، ومن أبرزها حصول البنك على 3 جوائز من مؤسسة EMEA Finance أحد أهم المؤسسات العالمية الرائدة في مجال المال والبنوك وذلك خلال الاحتفالية السنوية التي أقامتها المؤسسة بلندن للإعلان عن جوائزها لعام 2022 على مستوى اقليم اوروبا والشرق الاوسط وافريقيا، حيث حصل البنك على جائزة أفضل تمويل صناعيBest industry Deal ، وجائزة أفضل هيكلة تمويلية Best Restructuring in EMEA، وجائزة أفضل صفقة بالعملة المحلية في افريقيا Best Local Currency Loan in Africa كما ، قامت مؤسسة GFC Media Africa بمنح جائزة أفضل صفقة تمويلية بالقطاع الصناعي لعام 2022 عن أحد العمليات التمويلية في مجال صناعة السكر، وقد شارك البنك في تلك الصفقة كمرتب رئيسي أولى وبنك حساب خدمة الدين، كما حصد بنك القاهرة جائزة International Business Magazine  كأفضل بنك فى مجال المسئولية المجتمعية في مصر لعام 2023  “Best CSR Bank in Egypt”استنادًا إلى مجموعة من المعايير المتخصصة والمرتبطة بالأداء والإستراتيجية التي يتبناها البنك، وكذلك الأنشطة الخاصة بمجال المسئولية المجتمعية.

واستمراراً لجهود البنك في مجال التنمية المجتمعية، واصل البنك إطلاق مبادراته خلال الربع الثاني من عام 2023 التي استهدفت تقديم يد العون والمساندة للفئات الأكثر احتياجا، ففي مجال التدريب والتأهيل وخلق فرص العمل استمر البنك في مشروع الحرف اليدوية النوبية وإعادة اعمار القرى بمحافظة أسوان، وفي مجال التعليم عقد بنك القاهرة شراكة مع جامعة السويدي للعلوم التكنولوجية بتقديم 40 منحة دراسية لطلاب الجامعة انطلاقاً من حرص البنك على سد الفجوة بين احتياجات سوق العمل والنقص في الكفاءات في مجال التكنولوجيا، كما يواصل البنك تقديم المنح الدراسية للطلاب المتميزين بالجامعات الأهلية الجديدة وتشمل جامعات الملك سلمان الدولية، الجلالة، العلمين الدولية، المنصورة الجديدة، إلى جانب إنشاء واحداً من أحدث معامل تكنولوجيا المعلومات الأكثر تطوراً لمساندة الطلاب في تجربتهم التعليمية المتميزة بتلك الجامعات. كما يستكمل البنك تعاونه مع مؤسسة ENACUTUS Egypt لربط معارف الطلاب بمجتمعات ريادة الأعمال، ودعماً للقطاع الطبي قام البنك بتوجيه التبرعات لصالح العديد من المستشفيات ومن أبرزها مستشفى سرطان الأطفال 57357 لعلاج الحالات الحرجة للأطفال المرضى وسداد مديونيات الأدوية للأطفال غير القادرين، ومستشفى بهية لعلاج سرطان الثدي ومستشفى سرطان أطفال الإسكندرية ومركز الكلى والمسالك البولية بجامعة المنصورة. وفى إطار جهود البنك لدعم الفئات الأكثر احتياجا، واصل البنك تنظيم فعاليات “قافلة الخير” للعام الحادي عشر على التوالي لتقديم الدعم والمساعدات لنحو 84 ألف مستفيد لتقديم مساعدات غذائية ومشروعات تمكين اقتصادي من خلال توفير ماكينات خياطة، وبضاعة للأكشاك، وأدوات و معدات زراعية، وملابس وبطاطين للمستحقين. تحت مظلة مبادرته المجتمعية bGreen للحفاظ على البيئة يستكمل البنك مشاركته في المرحلة الثانية من مبادرة “شرم الشيخ بدون أكياس بلاستيك” بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الإنمائي، كما قام البنك بالتبرع لمؤسسة روتاري لدعم بعض الأنشطة التي تقدمها الجمعية ودعم مؤتمر المناطق السنوي لدعم مشاريع روتاري والذي يعد أول مؤتمر روتاري صديق للبيئة.

فيسبوك
تويتر
واتسآب
إيميل
طباعة