أخباربترول وطاقة

استمراراً لدورها كمستثمر مسئول...

“شل” تتعاون مع وزارة البترول لدعم خطة الدولة في مواجهة فيروس كورونا

*خالد قاسم: نوجه التحية والتقدير لجيش مصر الأبيض على مجهوداتهم وتضحياتهم التي لا تقدر بثمن في التصدي لهذه الجائحة

*أمال الشيخ: أطلقنا سلسلة من المبادرات تقديرا لجهود أطباء وممرضي مصر في التصدي لأزمة كورونا

شاركت شل مصر مع وزارة البترول في مبادرة الشركات العاملة في قطاع البترول بمصر لدعم خطة الدولة الشاملة في مواجهة فيروس كورنا المستجد، وتهدف المبادرة إلى توفير الاحتياجات اللازمة لتمكين القطاع الطبي من تقديم الخدمات العلاجية في ظل تداعيات أزمة كورونا والسعي نحو الحد من انتشاره، وكذلك تجهيز العاملين بقطاع الصحة بمعدات الحماية الشخصية لضمان استمرارية مكافحة الفيروس تحت إشراف وزارة الصحة، إلى جانب إطلاق حملات التوعية للعاملين بقطاع البترول.

يأتي هذا التعاون مع وزارة البترول في إطار استراتيجية شركة شل وإيمانها بدورها كمستثمر مسئول يعي أهمية المشاركة في دعم وتنمية المجتمعات التي يعمل بها لتحقيق التنمية المستدامة، وتعد هذه المبادرة واحدة ضمن سلسلة من المبادرات المجتمعية التي أطلقتها شل منذ بداية الأزمة في مصر لدعم القطاع الصحي المصري وأطبائه وممرضيه لمواجهة الأزمة واجتياز آثارها الصحية والاقتصادية.

قال خالد قاسم رئيس مجلس إدارة شركة شل مصر:” تقوم استراتيجيتنا في شركة شل على ركيزة المستثمر المسئول الذي لا ينفصل عن نسيج المجتمعات التي يعمل بها، خاصة في أوقات الأزمات، حيث حرصنا على دعم الدولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا حيث يهدف التحالف لدعم قطاع الصحة بهدف جمع 120 مليون جنيه مصري لتزويد الأطباء بالمعدات الطبية اللازمة وتوفير أجهزة التنفس الصناعي لـ 300 وحدة طوارئ بالمستشفيات العامة و1000 وحدة للرعاية الصحية و50 مستشفى بالحجر الصحي.

وأضاف قاسم: “نوجه التحية والتقدير لجيش مصر الأبيض على مجهوداتهم وتضحياتهم التي لا تقدر بثمن في التصدي لهذه الجائحة، فهم في هذه الظروف بمثابة خط الدفاع الأول لنا ضد هجوم الفيروس. ولكن ثقتنا كبيرة في أن مصر ستتمكن من تخطى الأزمة وتعبرها بسلام وهي أكثر قوة وصلابة في أقرب وقت.

وأكدت أمال الشيخ المدير التنفيذي والعضو المنتدب لشركة شل للزيوت، أنه منذ اللحظات الأولى التي بدأ فيروس كورونا فيها في الانتشار قامت شل بإطلاق سلسلة من المبادرات للتعبير عن الشكر والتقدير للجهود الكبيرة التي يقدمها أطباء وممرضو مصر وكل افراد المنظومة الصحية في التصدي لهذا الفيروس، فقررنا تقديم خدمة الصيانة الدورية للأطباء والممرضين من عملاء أوبل وشيفروليه في مراكز خدمة المنصور للسيارات، إضافة إلى خدمات المساعدة على الطريق بالتعاون مع ماي داي مجاناً.

وأوضحت الشيخ أن سائقي الشاحنات يمثلون عنصراً مؤثراً وشريان حيوي لاقتصاد البلاد، حيث تنقل آلاف الشاحنات بشكل يومي مئات الآلاف من المنتجات والمعدات وغيرهم، مما جعلنا نقدم لهم الدعم الكامل من خلال تقديم تغيير زيت مجاني لخمسين ألف سائق نقل وذلك من خلال مراكز شل المعتمدة. كما اتخذنا بعض الإجراءات الاحترازية بمراكز الخدمة المعتمدة لضمان استمرارية خدمة العملاء في كافة محافظات مصر، من خلال توفير القفازات والكمامات ومطهرات اليد لحماية الفنيين داخل المراكز وتعقيم السيارات بالكامل قبل اجراء الصيانة لحماية الفنيين وعند تسليمها للعميل، وأيضاً توفير ملصقات ومنشورات توعوية داخل المراكز المعتمدة.

والجدير بالذكر أن شركة شل العالمية قامت بالتعاون مع صندوق مؤسسة ميرسي كوربس في عدة دول من أهمها الصومال وباكستان وماينمار – وهي منظمة دولية إنسانية وإنمائية عالمية تعمل في مجال الاغاثة والتنمية الدولية للمجتمعات الأكثر احتياجاً في أكثر من 40 دولة. يهدف التعاون إلى مساعدة الدول على الحد من التبعات الاقتصادية ومعالجة الآثار الاجتماعية السلبية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا سواء بشكل مباشر خلال الأزمة أو على المدى الطويل. يأتي ذلك من خلال دعم العمالة غير المنتظمة عن طريق توفير الاحتياجات الأساسية لمساعدتهم على الوقاية من فيروس كورونا بما في ذلك شراء وتوريد المنتجات الصحية الضرورية ومعدات الحماية الشخصية وتقديم الدعم الغذائي والمياه النظيفة فضلا عن توفير حملات توعوية.
انتهى-

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق