حوادث

«كنا فاكرين فيها كنز» .. ننشر اعترافات المتهمين بسرقة فيلا الخطيب

اعترف المتهمون بسرقة فيلا الخطيب أمام جهات التحقيق بارتكابهم الواقعة عن طريق التسلل للداخل من خلال نافذة بعد كسرها، و أنهم لم يكونوا يعلموا بأن المسروقات التي تحصلوا عليها من داخل الفيلا مقلدة وغير حقيقية،  معقبين :”كنا فاكرين لقينا كنز”.

وكشفت تحريات رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، عن أن الثلاثة المتهمين بسرقة فيلا محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، يعملون “جناينية” في رعاية حدائق الكمباوند الكائن به الفيلا، وأنهم لاحظوا خلو الفيلا من المقيمين بها، واستغلوا ترددهم لرعاية الحدائق، وتمكنوا من كسر النافذة، وسرقة كاميرا ديجيتال، ولاب توب، وأيباد، وجهاز ريسيفر، وبعض المشغولات الذهبية المقلدة.

وتم التوصل لهوية المتهمين، بعد أن تم فحص كاميرات المراقبة الخاصة بالفيلا، والكاميرات، وتمكن رجال المباحث، من تحديد محال إقامتهم، وتم إعداد كمين لهم وضبطهم.

وأرشد المتهمون عقب القبض عليهم، عن المسروقات، حيث تم ضبطها، كما أرشدوا عن الأدوات المستخدمة فى كسر النافذة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاههم، وإحالتهم إلى النيابة للتحقيق.

تلقت مديرية أمن الجيزة، إخطارات يفيد بتعرض منزل محمود الخطيب، رئيس النادى الأهلى للسرقة بمدينة 6 أكتوبر، وانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، لإجراء المعاينة، وتبين استغلال مرتكبى الواقعة خلو المنزل من المقيمين به، وتسللوا إليه، واستولوا على بعض المتعلقات. تحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق