سياسة

جدل بعد تصريح لوزير الخارجية التركي عن منح الجنسية لمواطنين لبنانيين خلال زيارته إلى بيروت

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أثار تصريح لوزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الجدل، حول استعداد بلاده لمنح الجنسية للبنانيين التركمان الراغبين بذلك، وذلك خلال زيارته للعاصمة اللبنانية، بيروت، السبت، إثر التفجير الكبير الذي أودى بحياة 158 شخصا الثلاثاء.


 وكان قد قال أوغلو من بيروت: “نقف مع أقربائنا من الأتراك والتركمان في لبنان، وحول العالم، سنمنح الجنسية التركية لأشقائنا الذين يقولون: نحن أتراك أو تركمان ويعبرون عن رغبتهم بأن يصبحوا مواطنين”.


وأضاف وزير الخارجية التركي موضحا: “هذه توجيهات رئيسنا رجب طيب أردوغان”، وفقا لتصريحات نقلتها وكالة الأناضول الرسمية التركية.


وأثارت هذه التصريحات، ردود فعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قال السعودي منذر آل الشيخ عبر تويتر: “كارثة حقيقية ولابد أن تتدخل حكومة لبنان فما قاله نائب أردوغان عن منح الجنسية التركية لجزء من سكان لبنان أمر خطير وتمهيد ليكونوا خنجراً في الخاصرة للتذكير تسرق ليبيا بذات الحجة، تركيا احتلت أجزاء من سوريا والعراق وليبيا في لحظات ضعفهم والآن تسعى للتغلغل في لحظة ضعف لبنان”، على حد قوله.


بالمقابل، كتب أحد المغردين عبر الموقع نفسه: “لماذا البعض انزعج من منح الجنسية التركية لتركمان لبنان لمن يرغب بذلك اغلب وأكثر شعب لبنان يحمل أكثر من جنسيه فرنسية وأوروبية وأمريكية وإيرانية لماذا حلال على هؤلاء الجنسية الاخرى وحرام على غيرهم؟؟”.


وقالت إحدى المغردات على تويتر: “وزير الخارجية التركي طالع يصطاد في الميه العكرة وبيعرض الجنسية التركية علي العرب”، في حين كتب آخر: ” اجل… مبروككككك خلال زيارة الوفد التركي إلى لبنان قال وزير الخارجية التركي بشرى سارة من الرئيس أردوغان وهو أن تركيا ستعطي الجنسية التركية لكل من يقول انا تركي أو تركماني…. أحاول أن أحصل على معلومات من مديرية جنسية اسطنبول انشالله خيرا”، على حد تعبيره.


وكان قد أجرى أوغلو ونائب أردوغان، فؤاد أقطاي، زيارة إلى بيروت عاينا خلالها موقع الانفجار وأعربا عن استعداد بلادهما مساعدة لبنان خلال الفترة المقبلة بشتى الطرق.


Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق