بترول وطاقة

تحويل ثاني أكسيد الكربون والماء إلى طاقة

المصدر: العربية.نت

اكتشف باحثون في مختبر أرجون الوطني التابع لوزارة الطاقة الأميركية، بالتعاون مع جامعة إلينوي الشمالية، محفزاً جديداً يمكنه تحويل ثاني أكسيد الكربون والماء إلى إيثانول بكفاءة عالية جداً.

والإيثانول أهم الاكتشافات الحديثة في مجال الطاقات البديلة الهادفة لتخفيف كميات الغازات السامة المتصاعدة من السيارة، والمؤذية لطبقة الأوزون وكوكبنا بشكل عام، إذ يمكن استخدامه كمصدر من مصادر الطاقة، خصوصاً كوقود للسيارات، أو كمنتج في الصناعات الكيميائية والأدوية ومستحضرات التجميل، وبتكلفة منخفضة، بحسب صحيفة “الخليج” الإماراتية.

المحفز مصنوع من النحاس بدعامة من مسحوق الكربون، ويعمل في مجال كهربائي منخفض الجهد، ويمرر الماء وثاني أكسيد الكربون فوقه، ثم يكسر التفاعل هذه الجزيئات، ويعيد ترتيبها بشكل انتقائي إلى إيثانول مع انتقائية تحفيزية كهربائية، أو “كفاءة فارادايك”، التيار الناتج عن اختزال أو أكسدة بعض المواد الكيميائية في القطب.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق