سياسة

لبنان.. الأمن يعلن مقتل أحد عناصره.. وإصابة أكثر من 70 تزامنا مع احتجاجات بيروت

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– نفت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في لبنان، صباح الأحد، صحة ما جرى تداوله عبر تويتر، بأن أحد عناصر الأمن قد قُتل نتيجة إصابته بالرصاص.


كانت مدير قوى الأمن الداخلي قالت في حسابها عبر تويتر إن أحد عناصرها سقط “خلال قيامه بعملية حفظ أمن ونظام اثناء مساعدة محتجزين داخل فندق Le Gray، بعد ان اعتدى عليه عدد من القتلة المشاغبين، مما أدى إلى سقوطه واستشهاده”.


وفي بيان لاحق، قالت قوى الأمن الداخلي إن الرقيب الأول توفيق الدويهي قد قُتل، تزامنًا مع احتجاجات في وسط العاصمة اللبنانية بيروت “التي تخلّلها أعمال شغب”، فيما أصيب أكثر من 70 فردًا من عناصرها.


وجرى توقيف 20 شخصًا ضُبط بحوزة أحدهم مخدّرات، فيما بيَنت نتائج الفحوصات أن 13 منهم من المتعاطين، بحسب بيان مديرية قوى الأمن الداخلي.


وفي وقت سابق السبت، شارك آلاف المحتجين في مظاهرات في وسط بيروت، للمطالبة بالمساءلة والتحقيق في أسباب وقوع انفجار مرفأ بيروت، فيما علق بعضهم مجسمات على مشانق، كانت لمسؤولين بارزين.


وحدثت مواجهات بين السلطات اللبنانية والمتظاهرين، وسط عمليات كر وفر. وتمكن بعض المحتجين من اقتحام مبان حكومية لبعض الوقت، قبل إخلائهم منها. ومن بينها مبنى وزارة الخارجية وجمعية المصارف.   


 




Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق