بترول وطاقة

أسعار النفط تواصل مكاسبها رغم الضغوط

المصدر: رويترز

واصلت العقود الآجلة للنفط مكاسبها وصعد الخام الأميركي دولارا للبرميل إلى مستويات تتخطى 42 دولارا للبرميل، في حين كانت التداولات المبكرة مستقرة.

يأتي صعود النفط وسط أنباء اقتصادية إيجابية في وقت سابق هذا الأسبوع في مواجهة بواعث قلق من أن موجة جديدة من إصابات كوفيد-19 قد تنال من تحسن في الطلب العالمي في وقت يعمد فيه منتجون كبار إلى زيادة الإمدادات.

وفي تداولات سابقة كانت العقود الآجلة لخام برنت مرتفعة تسعة سنتات، بما يعادل 0.2%، لتسجل 44.24 دولار للبرميل، في حين صعد الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 34 سنتا، أو 0.8% إلى 41.35 دولار للبرميل.

تأتي هذه التداولات بعد أن صعدت عقود برنت وغرب تكساس الوسيط بنحو 2% أمس الاثنين بفضل بيانات أفضل من المتوقع للنشاط الصناعي في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة.

وقال فيل فلين المحلل الكبير لدى برايس فيوتشرز جروب بشيكاغو: “يرفع منتجو منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، في إطار ما يعرف بمجموعة أوبك+، الإنتاج هذا الشهر، مما يزيد الإمدادات بنحو 1.5 مليون برميل يوميا. كما يعتزم المنتجون بالولايات المتحدة استعادة طاقة الإنتاج المتوقفة”.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق