بنوك وتأمين

خسائر القروض قد تلامس 13 مليارا!

المصدر: لندن/هونغ كونغ – رويترز

حذر اتش.اس.بي.سي “HSBC” من أن تكاليف الديون الرديئة لديه قد تتجاوز تقديرا سابقا لتصل إلى 13 مليار دولار هذا العام، مشيرا إلى أن الأرباح تراجعت أكثر من النصف.

إذ عصفت جائحة فيروس كورونا بعملاء البنك من الأفراد والشركات في أنحاء العالم.

وقال البنك إن احتياطياته الرأسمالية قد تتدهور، في حين قد تتعرض إيراداته لضغوط وإنه يواجه مخاطر جيوسياسية محتدمة، في نظرة مستقبلية أشد قتامة من المتوقع للنصف الثاني من العام من أكبر بنوك أوروبا.

وزاد اتش.اس.بي.سي تقديراته لتكاليف الديون الرديئة التي قد يتحملها هذا العام إلى ما بين 8 مليارات و13 مليار دولار من نطاق بين 7 مليارات و11 مليارا، نظرا لخسائر فعلية أسوأ من المتوقع في الربع الثاني من السنة وتوقعات لتراجع اقتصادي أشد.

وأعلن البنك عن أرباح قبل الضرائب قدرها 4.32 مليار دولار للأشهر الستة الأولى من العام الحالي، بينما توقع المحللون في المتوسط 5.67 مليار دولار.

وقفزت مخصصات خسائر الائتمان إلى 6.9 مليار دولار في النصف الأول، مقارنة مع مليار دولار في الفترة ذاتها قبل عام.

وكانت الأسهم الأوروبية، قد ارتفعت اليوم الاثنين، وسط تفوق للأسهم الألمانية على خلفية تحسن بيانات القطاع الصناعي الصيني، لكن تحذيرا من اتش.اس.بي.سي، أكبر بنوك أوروبا، بشأن تنامي القروض الرديئة دفع أسهم القطاع المصرفي للانخفاض.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1% في الساعة 7:14 بتوقيت غرينتش، في مكاسب قادتها قطاعات التكنولوجيا وصناعة السيارات والنفط والغاز.

وتقدمت البورصة الألمانية الزاخرة بأسهم المصدرين 0.6% بعد أن أظهر مسح خاص نمو النشاط الصناعي في الصين بأسرع وتيرة له في نحو عشر سنوات بفضل تحسن الطلب المحلي.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق