سياسة

بعد قرار الكويت حظر الطيران مع مصر.. القاهرة ترد بالمثل ونائب يطالب بتدخل وزارة الخارجية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – ردت مصر، السبت، بالمثل على قرار الكويت بحظر الطيران التجاري القادم من أراضيها والمتجه إليها إلى جانب 30 دولة أخرى، في حين طالب النائب المصري مصطفى بكري بتدخل وزارة الخارجية في بلاده لإثناء الحكومة الكويتية عن هذا القرار.


وأصدرت الإدارة العامة للطيران المدني في الكويت قرارا يقضي بحظر الطيران التجاري مع 31 دولة من ضمنها مصر، في إطار الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، حسبما نقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا).


بالمقابل، ردت شركة مصر للطيران على القرار، بتعليق جميع الرحلات المقررة إلى الكويت ابتداء من السبت وحتى إشعار آخر، لافتة إلى أن هذه الخطوة تأتي في ضوء القرار الكويتي، حسبما ذكرت الشركة عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك.


من جانبه، قال النائب المصري مصطفى بكري عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: “لا أجد مبررا لقيام حكومة الكويت الشقيقة بوضع اسم (مصر) ضمن الدول التي يتفشى فيها وباء الكورونا ، والكل يعرف، وتقارير منظمة الصحة تؤكد عكس ذلك ، خطورة الأمر أن الكويت أوقفت حركة الطيران التجاري بينها وبين مصر، وهذا قرار يحرم مئات الألاف من المصريين المقيمين من السفر”، على حد قوله.


وتابع النائب المصري في تغريدة أخرى قائلا: “هذا قرار غير مبرر ولا يستند إلي معلومات صحيحة، ولذلك أتمني من الأشقاء الكويتيين مراجعة القرار في ضوء تقارير الصحة العالمية، خاصة أن عدد كبير من مستشفيات العزل في مصر لم يعد فيها أحد من المرضى، ناهيك عن تراجع نسبة المصابين والوفيات بنسبه كبيرة”، حسب تعبيره.


وأضاف بكري قائلا: “إنني أطالب وزارة الخارجية المصرية أن تتواصل مع حكومة الكويت لإثنائها عن هذا القرار الغير مبرر ، والذي يؤثر علي مصالح مئات الآلاف من المصريين ، للأسف القرار لا يستند إلي أسباب حقيقيه ، وهو حتي لم يعط فرصه لمن يريد العودة أو من هو مرتبط بمصالح في البلاد”، على حد قوله.


من جانبه، أكد الناطق باسم الحكومة الكويتية، طارق المزرم، أن قرار منع الطيران من وإلى الدول المذكورة يخضع لمراجعات مستمرة من الحكومة مشيرا إلى أن القائمة متغير حسب تطورات تفشي كورونا، وفقا لكونا.


وشملت القائمة التي أعلنت عنها الكويت، السبت، ثلاث دول عربية منها سوريا ولبنان والعراق إلى جانب دول أوروبية وآسيوية ولاتينية.




Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق