صناعة

الإحصاء 88.5% من الأسر يتم تغطيتها بمنظومة الدعم

يعد الدعم الغذائي جزءا أساسيا من نظام شبكة الأمان الاجتماعي في مصر، وهذا النظام يعمل على تحقيق الحماية للآسر من أثر ارتفاع أسعار السلع الغذائية من خلال نظام بطاقات التموين التي تشمل عددا كبيرا من السلع الغذائية الأساسية ودعم الخبز.

وتمنح الحكومة، دعما لكل فرد في الأسرة يستحق هذا الدعم بموجب بطاقات التموين، ويحصل المواطن على احتياجاته من أي من السلع الموجودة في السوق الحر في حدود الدعم الذي تقره الحكومة مقابل هامش ربح لمقدم الخدمة.

وكشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في تقرير الدعم الغذائي أن 96.3% من أسر ريف الوجه البحري تستفيد من منظومة الدعم مقابل 71.4 في المحافظات الحضرية، وبلغت نسب تغطية بطاقات التموين للآسر 85% في حضر الوجه القبلي و 91.4% في محافظات الحدود و 89.9% في حضر الوجه البحري و94.3 في ريف الوجه القبلي، وبلغ 88.5% من الأسر المصرية يتم تغطيتها في منظومة الدعم، ترتفع هذه النسبة في الريف لتصل إلى 95.5% مقابل 80.2% بالحضر.

وقسم الجهاز شرائح الإنفاق إلى 10 شرائح، حيث تعني توزيع الأفراد على عشر شرائح إنفاقية متساوية في عدد الأفراد كل شريحة تضم 10% من إجمالي الأفراد وذلك بعد ترتيبهم تصاعديا طبقا لقيمة الانفاق السنوي للفرد بحيث تضم الشريحة الأولي”الدنيا” أقل الاسر إنفاقا “أقل من 10% إنفاقا” والعاشرة “العليا” أكثر الأسر إنفاقا من “90% -100% إنفاقا” أكثر من 90% من الأسر تقع تحت مظلة منظومة الدعم حتى الشريحة السابعة من المجتمع.

وتقل هذه النسبة وفقا لتقرير الجهاز المركزي، مع زيادة المستوى المعيشي للأسر لتصل إلى 77.5% في شريحة الإنفاق العاليا”العاشرة”، و97.4% من الأسر في محافظة الأقصر تستفيد من الدعم الغذائي مقابل 66.6% في محافظة القاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق