سياسة

الإدارة الأمريكية تُدرج حافظ بشار الأسد في حزمة “عقوبات حماة ومعرة النعمان” تحت قانون قيصر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، عن الحزمة الثانية من العقوبات المدرجة تحت ما يُعرف بـ”قانون قيصر” على الحكومة السورية، والتي شملت نجل الرئيس السوري بشار الأسد (حافظ).


ونشرت الخارجية الأمريكية بيانا قالت فيه إنها أطلقت على هذه الحزمة من العقوبات اسم “عقوبات حماة ومعرة النعمان” وذلك بهدف “إحياء ذكرى ضحايا اثنتين من أسوأ فظائع نظام الأسد، واللتان حدثتا في مثل هذا لأسبوع من عامي 2011 و2019″، حسبما جاء في البيان.


وشملت العقوبات الأمريكية نجل الرئيس السوري الأكبر، حافظ، البالغ من العمر 19 عاما، بالإضافة إلى زهير توفيق الأسد والفرقة الأولى من الجيش السوري، إلى جانب نجل زهير الأسد، كرم.


وأكدت الخارجية الأمريكية أن المسار السياسي وفقا لقرار مجلس الأمن 2254 هو الحل الوحيد للأزمة السورية، لافتة إلى أن العقوبات المدرجة تحت “قانون قيصر” لا تستهدف الشعب السوري ولا المساعدات الإنسانية ولا “أنشطة إرساء الاستقرار” التي تقول الإدارة الأمريكية إنها تقودها شمال شرقي البلاد.


وأشارت الوزارة إلى أنها ستواصل تقديم المساعدات الإنسانية مع شركائها السوريين “حتى في المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد”، وأبرزت أنها قدمت مساعدات إنسانية تبلغ قيمتها 11.3 مليار دولار منذ اندلاع الأزمة السورية وأكدت عزمها مواصلة العمل على هذا الصعيد.


وشددت الخارجية الأمريكية على ضرورة “تحقيق العدالة ومحاسبة المسؤولين عن قتل ضحايا حماة ومعرة النعمان وجرائم نظام الأسد ضد الإنسانية”، لافتة إلى أن أمام الأسد خيارين فإما اتباع مسار سياسي للحل لا رجعة فيه أو مواجهة المزيد من العقوبات القاسية، حسبما جاء في البيان.


من جانبها، أعلنت الخزانة الأمريكية إدراج رجل الأعمال السوري وسيم أنور القطان وشركاته على لائحة العقوبات بسبب دعمه للنظام السوري، وفقا لبيان صادر عن الوزارة.


Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق