بنوك وتأمين

سهم البلاد يصعد 1.5% مع أرباح فصلية بـ 318 مليون ريال

المصدر: دبي – العربية.نت

ارتفع سهم بنك البلاد 1.47% إلى 23.5 ريال في سوق الأسهم السعودية، بعد إعلان البنك ارتفاع نتائجه الفصلية في الربع الثاني من 2020 إلى 318.1 مليون ريال، مقابل 304.9 مليون ريال، في الربع الثاني من 2019 بنمو 4.3%.

ومقارنة مع أرباح الربع السابق، حقق البنك نمواً بنسبة 17.8%، حيث كانت 270 مليون ريال.

وقال الرئيس التنفيذي لإدارة الثروات في وثيق للخدمات المالية، هشام أبو جامع، في مقابلة مع “العربية”، إن النظرة إلى مخصصات البنوك السعودية تتطلب الانتظار إلى ما ستكشفه نتائج الفصلين الثالث والرابع، وذلك سيكون أدق في معرفة أثر برامج الدعم القوية التي جاءت من الدولة ومن مؤسسة النقد للمقترضين.

وأضاف أبو جامع أن “بعض البنوك ربما أجلت التأثير الفعلي لحالة الاقتراض إلى نهاية العام، وربما يمكن النظر إلى نتائج الربع الثاني من العام الحالي، على أنها مؤشر مؤقت على ربحية البنوك، كما أنها تتضمن تراجعاً في نتائج العمليات، بسبب فترة الإغلاق لمواجهة جائحة كورونا”.

وتوقع أن يزيد نمو القروض بسبب تأثر الشركات واحتياجها إلى المزيد من المال لتحسين وضعها بعد الجائحة، وسيكون هناك تباين في التأثر من الجائحة بين عميل وآخر، وسوف تؤثر الفائدة الصفرية على كبار المقترضين، لكن بعض المقترضين الآخرين سيكون لديهم تباين في التأثيرات وفي سلوكهم في الحصول على التمويل مستقبلا. وأشار إلى نمو عمليات التقنيات المالية “فنتك”، وهو ما تسعى المملكة إلى التوسع به عبر العديد من التشريعات والتسهيلات.

وبلغت قيمة صافي دخل العمولات الخاصة/التمويل والاستثمارات بالنسبة لبنك البلاد في الربع الثاني 830.2 مليون ريال، مقابل 693.1 مليون ريال في الفترة المقابلة من العام الماضي بنمو 19.78%.

وبلغت قيمة الأرباح في الستة أشهر الأولى من 2020، نحو 588.1 مليون ريال، مقابل 590 مليون ريال في الفترة المقابلة من 2019، بتراجع طفيف 0.322%.

وأرجع بنك البلاد نمو أرباحه لارتفاع صافي الدخل نتيجة لارتفاع إجمالي دخل العمليات بنسبة 4%، وذلك نتيجة لارتفاع صافي الدخل من الموجودات الاستثمارية والتمويلية ومكاسب تحويل عملات أجنبية، وقابلها انخفاض في مكاسب/ (خسائر) الاستثمارات وصافي دخل أتعاب وعمولات ودخل العمليات الأخرى وتوزيعات أرباح.

ومن جانب آخر فقد ارتفع اجمالي مصاريف العمليات بنسبة 4%، وذلك نتيجة للارتفاع في مصاريف الرواتب وما في حكمها ومخصص خسائر ائتمانية متوقعة والاستهلاكات والاطفاء وقابلها انخفاض في مصاريف عمومية وإدارية أخرى

وحول أسباب انخفاض الأرباح في النصف الأول ذكر البنك أن هذا يعود إلى انخفاض صافي الدخل بنسبة 0.3% نتيجة لارتفاع إجمالي مصاريف العمليات بنسبة 10%، وذلك نتيجة للارتفاع في مخصص خسائر ائتمانية متوقعة ومصاريف الرواتب وما في حكمها والاستهلاكات والإطفاء وقابلها انخفاض في مصاريف عمومية وإدارية أخرى.

وخلال النصف الأول ارتفع اجمالي دخل العمليات بنسبة 7%، وذلك نتيجة لارتفاع صافي الدخل من الموجودات الاستثمارية والتمويلية ومكاسب تحويل عملات أجنبية وقابلها انخفاض في مكاسب/ (خسائر) الاستثمارات صافي وصافي دخل أتعاب وعمولات ودخل العمليات الأخرى وتوزيعات الأرباح.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق