سياسة

أمريكا تتهم روسيا بمواصلة إرسال معدات عسكرية ومرتزقة للخطوط الأمامية في ليبيا

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– جدد الجيش الأمريكي، اتهاماته لروسيا، بإرسال أسلحة إلى ليبيا، بما في ذلك أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات، وكذلك المرتزقة الروس العاملين في الخطوط الأمامية للصراع في ليبيا.

وقالت القيادة الأمريكية أفريقيا، والتي تشرف على العمليات العسكرية الأمريكية في القارة في بيان، الجمعة، إن الاتحاد الروسي “يواصل انتهاك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1970 الصادر عن الأمم المتحدة من خلال إرسال المعدات العسكرية والمقاتلين إلى الخطوط الأمامية للصراع في ليبيا”.

ونشرت القيادة أيضًا صورًا، تُظهر معدات عسكرية روسية يتم تشغيلها من قبل مجموعة المرتزقة الروس معروفة باسم مجموعة “فاغنر”.

وجاء في البيان أن “القيادة الأمريكية في أفريقيا، لديها أدلة متزايدة على أن روسيا، من خلال مجموعة فاغنر، تواصل نشر معدات عسكرية في ليبيا قادرة على القيام بعمليات حركية هناك. الصور العلوية تظهر قوات فاغنر والمعدات في الخطوط الأمامية للصراع الليبي في سرت”.

وأظهرت الصور، طائرات شحن عسكرية روسية، بما في ذلك طائرات IL-76، وكذلك معدات الدفاع الجوي الروسية، بما في ذلك أنظمة الصواريخ SA-22 في قاعدة جوية ليبية تحت سيطرة قوات شرق ليبيا “الجيش الوطني الليبي” بزعامة خليفة حفتر.

ونشرت قيادة القوات الأمريكية، صورة توضح تواجد “شاحنات خدمات فاغنر ومركبات مدرعة روسية مقاومة للألغام” تعمل بالقرب من سرت، حيث الخطوط الأمامية للصراع بين قوات حفتر وقوات حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج، والمدعومة من تركيا والمرتزقة السوريين الموالين لتركيا.

وكانت قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا، قد نشرت في السابق أدلة على ما تقول أنه “وجود روسيا في ليبيا”، متهمة موسكو بإرسال طائرات حربية لدعم قوات حفتر ونشر الألغام في محاولة لإبطاء تقدم حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليًا.

وقالت القيادة الأمريكية، إن “روسيا تستخدم مجموعة فاغنر كوكيل في ليبيا، للوصول إلى وجود طويل الأمد في البحر الأبيض المتوسط”.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق