بنوك وتأمين

بافيت يضرب من جديد ويرفع حصته لـ24 مليار دولار في هذا البنك

المصدر: دبي – السيد محمد

واصل قطب الأعمال الأميركي وارن بافيت، اقتناص فرص استثمارية جديدة بالقطاع المصرفي الأميركي في خضم جائحة كورونا في وقت ينظر فيه إلى القطاع المصرفي بأكبر اقتصاد في العالم كأحد أكثر القطاعات تأثراً بفعل الوباء وفيما يعد ثاني استثمارات بافيت في زمن الجائحة.

وأفاد إشعار صادر عن هيئة الأوراق المالية والبورصات بالولايات المتحدة، أن بافيت قام برفع حصته في بنك Bank of America على مدار 3 جلسات خلال الأسبوع الجاري وبالتحديد من الاثنين إلى الأربعاء الماضي من خلال شراء نحو 34 مليون سهم في صفقات بلغ قوامها نحو 813 مليون دولار.

ويرفع ذلك حصة Berkshire Hathaway التابعة لقطب الأعمال الأميركي وارن بافيت إلى نحو 24 مليار دولار ليأتي في صدارة المؤسسات المصرفية التي يستثمر بها بافيت في سوق المال الأميركي، بحسب تقرير نشرته شبكة “CNBC” الأميركية.

وارتفعت أسهم المجموعة المصرفية العملاقة بنحو 1% في تداولات بعد الإغلاق في جلسة الخميس لتخالف الاتجاه الهابط للسوق في جلسة أمس في وقت تراجعت فيه أسهم البنوك الكبرى الأخرى على غرار JPMorgan Chase وCitigroup وWells Fargo.

وتشير بيانات سوق المال الأميركي التي اطلعت عليها “العربية.نت” إلى امتلاك بافيت حصة تقدر بنحو 5.7 مليار دولار في JPMorgan Chase ونحو 390 مليون دولار في بنك Goldman Sachs.

وفي مايو الماضي وإبان الاجتماع السنوي للمستثمرين، أبدى بافيت تفاؤله حيال الفرص الاستثمارية في سوق المال الأميركي وقال حينها إن هناك قطاعات بعينها قد تشهد اتجاها صعوديا خلال الفترة المقبلة، فيما كان قطاع الطيران أحد القطاعات التي قرر بافيت التخارج منها مع تأثرها بشدة بفعل جائحة كورونا.

وقال بافيت حينها في الاجتماع الافتراضي مع المستثمرين “المعجزة الأميركية… السحر الأميركي هو السائد دائما وستفعلها أميركا مرة أخرى”.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، أعلن بافيت عن أول استثماراته في زمن الجائحة من خلال اقتناص أصول استثمارية في قطاع الغاز الطبيعي فيما بدا أنه رهان جديد من المستثمر المحنك على مستقبل الوقود الأحفوري بوجه عام.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق